جارى فتح الساعة......

تنطلق غدا.. الوكيل يدعو 4,5 مليون عضو للمشاركة فى انتخابات الغرف التجارية

ناشد أحمد الوكيل، رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية المصرية والأفريقية والأورومتوسطية، الـ 4,5 مليون تاجر وصانع ومستثمر ومؤدى الخدمات من منتسبى الغرف التجارية فى كافة ربوع مصر بالتوجه للإدلاء بأصواتهم فى انتخابات مجالس إدارات الغرف التجارية غدا السبت 15 يونيو، لنفتح جميعا صفحة جديدة من أجل مستقبل أفضل لأبنائنا باستمرار العمل الدؤوب لخلق فرص عمل ونشر النماء والتنمية، ودعم الاقتصاد المصرى.

وأشار الوكيل إلى أننا يجب ألا ننسى الماضى القريب الذى ساده انقطاع الكهرباء، وطوابير الخبز والبنزين، والأهم الخوف من انعدام الأمن والأمان و الاستثمارات وفرص العمل، ويجب أن ننظر لليوم حيث تم إنشاء عشرات المدن الجديدة وآلاف الكيلومترات من الطرق التى تنشر النمو والنماء بآلاف من المصانع ومئات الآلاف من الأفدنة الزراعية وغيرها من المشروعات العملاقة الخالقة لفرص العمل فى ظل القيادة الرشيدة لفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى، الذى يعمل بحكمة وبرؤية طموحة لمستقبل واعد لأبناء مصرنا الغالية.

وأضاف الوكيل أن ذلك يضع مسؤولية كبيرة على الغرف التجارية فى المرحلة القادمة، فهى كأكبر منظمات المجتمع المدنى، يجب أن تكون قدر تلك المسئولية فى استغلال تلك الجهود وترجمتها الى فرص استثمارية تحقق الرخاء فى كافة ربوع مصر.

وقال الوكيل : “ممثليكم فى مجالس إدارات الغرف، فى شراكة تامة مع مؤسسات الدولة، سينوط بهم حل مشاكلكم، وتيسير أداء أعمالكم، من خلال المشاركة الفاعلة فى الثورة التشريعية والإجرائية وتمثيلكم فى اللجان والهيئات المعنية بأعمالكم، وتحديث التجارة وتعميق الصناعة ونشر الخدمات، والتدريب، ونقل التكنولوجيا، وتيسير الحصول على التمويل الميسر، وتنمية صادراتكم، وجذب الاستثمارات، والنهوض بالتجارة والصناعة والاقتصاد فى كافة القطاعات واستكمال مشاريع الاسواق والمراكز اللوجيستية التى ستخفض تكاليفكم، وتمثيلكم دوليا بفاعلية من خلال رئاسة اتحادات الغرف الأفريقية والأورومتوسطية ونيابة رئاسة الغرفة الإسلامية وأمانة صندوق اتحاد الغرف العربية وعضوية مجالس إدارات 38 غرفة مشتركة وهى الآليات الناجزة لفتح أسواق للصادرات وجذب الاستثمارات ونقل التكنولوجيا اللازمة للتحديث والمنافسة”.

وأكد أحمد الوكيل بأن المشاركة الفاعلة فى انتخابات الغرف، ستضع الأساس القوى لمستقبل أفضل لمستقبل مصر الاقتصادى، لتعود الاستثمارات والسياحة أفضل مما كانت، حيث إن كافة الهيئات الدولية والعلمية الراصدة للموقف فى أى دولة قد أكدت أن نمو الثقة فى الاقتصاد مشروطة بنسب المشاركة فى كافة الانتخابات والذى يؤكد عودة الاستقرار وهو الشرط الأساسى لتلك الثقة، مما يستوجب المشاركة الفاعلة للملايين من منتسبى الغرف التجارية فى انتخاب مجالس إدارات غرفهم.

وأكد الوكيل أنه كما يحارب أخوتنا وأبنائنا من قواتنا المسلحة والشرطة، ببطولة لتطهير أرض مصر الغالية من العناصر الإرهابية، أعداء الحياة، فالقطاع الخاص هو الذى يقود الحرب الواجبة لنزع الإرهاب من جذوره، بنشره للتنمية والنماء وخلق فرص عمل كريمة لشباب مصر.

تلك الحرب التى سعت لها الغرف التجارية واتحادها العام، خلال السنوات الماضية، بالحفاظ على أسواقنا التصديرية وتنميتها، وجذب الاستثمارات من خلال السعى لتحسين مناخ أداء الأعمال، بالدعوة لثورة تشريعية واجرائية، فى شراكة تامة مع البرلمان والحكومات المتعاقبة، ليقوم أكثر من أربعة ونصف مليون تاجر وصانع ومستثمر ومؤدى خدمات، منتسبى الغرف، ابناء مصر الاوفياء، دعامة الاقتصاد، بتحقيق أكثر من 86% من نتاج مصر المحلى الإجمالي، وخلق أكثر من 82% من فرص العمل لأبنائنا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »