جارى فتح الساعة......

شيخ الأزهر: بناء مشروع الزواج في قصور الأحلام سبب الطلاق

قال الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر ورئيس مجلس حكماء المسلمين: “أُدين ثقافتنا، فينبغي أن يفهم الناس أن هناك ما يُسمى “أحكام الوهم وأحكام العقل”، منوهًا بأن الوهم حلو، لكنه ينهار تمامًا مع الخطوة الأولى على الأرض، فمثله كالمخدرات مُسكنات العقل.

وأوضح «الطيب»، خلال برنامج «الإمام الطيب»، أنه “في ثقافتنا مشروع الزواج، العقل ليس له مكان فيه، حيث يتعامل بالعاطفة فقط”، مشيرًا إلى أن هذا يعكس عدم الجدية في التعامل مع الحياة، والذي يتم مشروع الزواج في إطارها، ببناء قصر من الأحلام، على أساس العاطفة والحب بين الطرفين، دون إعمال العقل والواقع، ويتوهمون استمراره.

وأضاف أن من أسباب الطلاق بناء مشروع الزواج في قصر من الأحلام والأوهام ويظنون أنه سيُصطحب معهم بعد الزواج، وينهار كله، حيث لم يُبن الارتباط على أساس العقل من أسرة وعمل وأبناء، وحينه يحدث أحد أمرين، وهما أن يكونا مؤهلين، فتحدث لهما صحوة فيتعايشا، أو ألا يستطيعا الحياة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*