جارى فتح الساعة......

فقر وأوبئة واضطرابات.. أقصر 10 دول فى العالم من حيث متوسط الأعمار

تسعى العديد من دول العالم للإهتمام بمستوى الصحة العامة لمواطنيها من أجل رفع متوسط عمر الفرد. وفى مقابل ذلك تبذل أقصى الجهود الممكنة لتحقيق الأمر على أرض الواقع، إلا أن هناك جانبا مظلما للعالم من حيث البلاد التى يواجه فيها الإنسان خطر الموت بسبب الأوبئة والفقر، وبالتالى يقل متوسط عمر الفرد.

لذلك، يستعرض صدى البلد قائمة بأقصر 10 دول فى العالم من حيث متوسط الأعمار :

1- جمهورية افريقيا الوسطى – 45 سنة

واحدة من أفقر البلدان في العالم، والتى جاء ترتيبها الـ 187 من أصل 188 دولة في عام 2014، بسبب إصابة سكانها بأمراض دائمة مثل الحصبة والملاريا والإيدز، بالإضافة لختان الإناث، حيث يبلغ متسوط عمر الفرد فيها أقل من 46 سنة.

2- ليسوتو – 46 سنة

دولة صغيرة يزيد عدد سكانها عن 2 مليون نسمة، ولكنهم يعانون من فيروس الإيدز، حيث يهاجم نسبة 50٪ من النساء دون سن الأربعين، ومنذ عام 2006 كان متسوط أعمار الفرد فيها 42 سنة، إلا أن المعدل زاد قليلًا وأصبح 46 سنة.

3- سيرا ليون – 46 سنة
تأثر البلد الصغير بالحرب الأهلية في (1991 – 2002) التي خلفت أكثر من 50 ألف قتيل، بالإضافة لدمار البنية التحتية، ونزوح أكثر من مليوني شخص مؤخرًا بسبب تفشي فيروس إيبولا في 2014، وبالتالى أصبح متسوط أعمار الفرد فيها 46 سنة.

4- زيمبابوى – 46 سنة

اكتسبت سمعة سيئة بسبب سياستها الداخلية العنيفة والاضطرابات المدنية التى شهدتها، مما دمر النظام الصحى لها، ونتيجة لذلك مات الكثير من السكان بسبب الأوبئة أشهرها الإيدز والكوليرا، لذلك فمعدل عمر الفرد فيها 46 سنة.

5- غينيا بيساو – 46 سنة

تقع في غرب إفريقيا، ولديها سجلات سيئة للغاية بالرعاية الصحية، حيث يعالج كل 5 أطباء 10 ألف شخص، أى أن هناك 9٪ من السكان مصابون بالملاريا بالإضافة لتزايد معدلات الكوليرا، الأمر الذى أدى لإرتفاع وفيات الأمهات والرضع، وهى العداد التى تنذر بخطر تشوه الأعضاء التناسلية الأنثوية تمامًا وتهديد متسقبلهن، ويصل معدل عمر الفرد إلى 46 سنة.

6- زامبيا – 46 سنة

كانت دولة مزدهرة فى الماضى، إلا أنه وقعت فى فخ الفقر بعد انخفاض أسعار النحاس الدولية في السبعينيات، ومن وقتها تكافح اانتشار وباء الإيدز ونقص المرافق الصحية، بالإضافة لمشاكل المياه والصرف الصحي، حيث يعيش 70 ٪ من السكان المحليين تحت خط الفقر، لذلك متوسط عمر الفرد 46 سنة.

7- أفغانستان – 47 سنة

تعرف بأنها واحدة من أكثر المناطق التي مزقتها الحروب في العالم، لذلك تأثر نظامها الصحي بشدة، وهى واحدة من البلاد التى لديها واحدة من أعلى معدلات وفيات الأمهات في العالم، كما أن هناك أكثر من 80 ألف شخص في عداد المفقودين، فقدوا أطرافهم بسبب الألغام، ويبلغ معدل عمر الفرد 47 سنة.

8- سوازيلاند – 47 سنة

دولة نامية صغيرة في جنوب إفريقيا تعانى من فيروس الإيدز المتشبب الرئيسي متوسط العمر الفرد المتوقع، و يعاني حوالي 26٪ من البالغين من هذا المرض الفتاك، كما يبلغ معدل الوفيات نسبة 18 ٪ من إجمالى السكان، أما متوسط عمر الفرد فيها لايتجاوز 47 سنة.

9- الكونغو – 47 سنة
ثاني أكبر بلد في إفريقيا من حيث المساحة و غنية جدًا بالموارد الطبيعية، إلا أن عدم الاستقرار السياسي ونقص البنية التحتية بسبب طول مدة الإستعمار جعلها فقيرة جدًا، فتأثرت بشدة من الملاريا والحمى الصفراء، حيث يبلغ متوسط العمر الافتراضي للفرد فيها 47 سنة.

10- تشاد – 48 سنة

بسبب العنف المستمر والإنقلابات المتكررة، هي واحدة من أفقر البلدان وأكثرها فسادًا في العالم، وتعنى بشدة من البنية التحتية، لأان أقل من نصف السكان يحصلون على المياه الصالحة للشرب، ونسبة 2% فقط يحصلون على المرافق الصحية، والذين يعيشون في الريف هم الأسوأ حالًا، لذلك يصل متسوط عمر الفرد إلى 48 سنة فقط.

فقر وأوبئة واضطرابات.. أقصر 10 دول فى العالم من حيث متوسط الأعمار
فقر وأوبئة واضطرابات.. أقصر 10 دول فى العالم من حيث متوسط الأعمار
فقر وأوبئة واضطرابات.. أقصر 10 دول فى العالم من حيث متوسط الأعمار
فقر وأوبئة واضطرابات.. أقصر 10 دول فى العالم من حيث متوسط الأعمار
فقر وأوبئة واضطرابات.. أقصر 10 دول فى العالم من حيث متوسط الأعمار
فقر وأوبئة واضطرابات.. أقصر 10 دول فى العالم من حيث متوسط الأعمار
فقر وأوبئة واضطرابات.. أقصر 10 دول فى العالم من حيث متوسط الأعمار
فقر وأوبئة واضطرابات.. أقصر 10 دول فى العالم من حيث متوسط الأعمار
فقر وأوبئة واضطرابات.. أقصر 10 دول فى العالم من حيث متوسط الأعمار
فقر وأوبئة واضطرابات.. أقصر 10 دول فى العالم من حيث متوسط الأعمار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Translate »