جارى فتح الساعة......

هواوي تتحرك ضد ترامب .. الشركة الصينية تطالب بتعويض ضخم بسندٍ قانوني

تسعى شركة هواوي الصينية العملاقة للحصول على تعويض مالي كبير من شركة فليكس الأمريكية، التي خرقت اتفاقا موقع معها بشكل غير قانوني،ـ تبلغ قيمته 400 مليون يوان ( 46.64 مليون جنيه استرليني)، و( 57 مليون دولار أمريكي)، وذلك في ظل استمرار حالة الصراع التجاري القائم بين الصين وأمريكا، الذي بدأه رئيسها دونالد ترامب، وشمل هواوي في قائمة العقوبات الأمريكية، وفق ما ذكرت شبكة يورو نيوز الإخبارية الأوروبية.

وتقول هواوي، إن شركة فليكس تحتجز بشكل غير قانوني بضائع بنحو 400 مليون يوان، في أعقاب الحظر التجاري الأمريكي على الشركة الصينية.

ولم يعلق المتحدث باسم شركة على الأمر، لكن مصدرًا له معرفة مباشرة بما يجرى، استطلع صحفيو يورونيوز منه الأمر دون الكشف عن هويته، قال إن الشركة أرسلت خطابًا إلى محامي شركة فليكس أمس الاثنين، للمطالبة بـ”مئات الملايين من اليوان”، كتعويض عما فقدته الشركة من مواد ومعدات وتكاليف أخرى.

وترى هواوي إن فليكس Flex تجاهلت القانون برفضها إعادة معدات الإنتاج والمواد الخام والمنتجات نصف المصنعة التابعة لها والتي تبلغ قيمتها حوالي 400 مليون يوان.

ويقع مقر فليكس في مدينة كاليفورنيا ، وتعد من أكبر الشركات المصنعة للإلكترونيات في العالم وتقدم خدمات العقود لمنتجات مثل الهواتف الذكية ومحطات الجيل الخامس 5G.

وتمثل المشكلة مابين هواوي وفليكس، أحدث تداعيات للعقوبات التجارية التي فرضتها واشنطن على هواوي والتي تسببت في الكثير من الاضطراب والارتباك في سلسلة الإمداد بالتكنولوجيا العالمية.

Translate »