جارى فتح الساعة......

قاتلة طفلها بمصر القديمة:”طلب منى فلوس وانا مش معايا”

قررت نيابة مصر القديمه حبس ربة منزل وزوجها 4 ايام على ذمة التحقيقات لاتهامهما بقتل طفلهما بذات المنطقة .

واعترف المتهمه امام النيابة بأن طفلها طلب منها مصروف ورفضت فتعدى عليها بالسب الأمر الذي أثار حفيظتها فتعدت عليه بالضرب بالأيدي مما أدى لسقوطه أرضًا وارتطمت رأسه بموقد حديدي نتج عن ذلك فقدانه للوعي وحدوث إصابة.

فتوجهت به وبصحبتها زوجها لإحدى المركز الطبية وبعد علمهما بوفاته وخشية مسائلتهما قانونيًا قاما باستلام جثمانه ثم تخلصا منها بمكان العثور وفرا هاربين.

وكان قسم شرطة مصر القديمة قد تلقى بلاغا من الأهالي بالعثور على جثة طفل بإحدى الحدائق العامة بطريق كورنيش النيل بالانتقال والفحص وجدت جثة لطفل ذكر ” مجهول الهوية ” وبه جروح وآثار تعذيب تم نقلها لمشرحة زينهم.

بسؤال المبلغة بائعة متجولة قررت بأنه حال افتراشها بجوار الحديقة شاهدت المتوفى فقامت بالإبلاغ ونفت علمها بهويته أو ملابسات وفاته.

حيث وجه اللواء محمد منصور مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة بتشكل فريق بحث ومن خلال نشر أوصاف الجثة تم تحديد هوية الطفل المتوفي وتبين أنه نجل بائعة شاي وانها وراء إحداث إصابته ووفاته بالاشتراك مع زوجها و تم ضبطهما.

وأضافت المتهمة بإنجابها الطفل المتوفي من أحد الأشخاص تزوجته ورفض الاعتراف بنسب الطفل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*