جارى فتح الساعة......

قائد قوات أمن الحج يؤكد جاهزية الخطط المرورية لتسهيل انتقال الحجاج إلى منى

أعلن مساعد قائد قوات أمن الحج لشؤون المرور اللواء خالد بن أحمد الضبيب، جاهزية خطط إدارة الحركة المرورية في مشعر منى تمهيدا لتطبيقها بدءا من اليوم/ الأربعاء/ وذلك لتسهيل انتقال ضيوف الرحمن من مكة المكرمة إلى أماكن إقامتهم في مشعر منى.

وأوضح اللواء خالد الضبيب، في تصريحات صحفية نقلتها وكالة الأنباء السعودية، أن خطة السير اليوم في مشعر منى “التروية” تتمثل في تخصيص طرق الملك عبدالعزيز والملك خالد والملك فهد والملك عبدالله للسير في اتجاهين لتسهيل الحركة المرورية أمام الحجاج، مشيرا إلى أن حجاج الداخل سوف يستقلون طريق الردين، فيما خصصت طرق سوق العرب والجوهرة والملك فيصل والقصر الملكي للسير في اتجاه واحد من الشرق إلى الغرب.

وأوضح أن الخطة المرورية غدا في يوم “عرفة” ، هي نفس خطة اليوم من حيث إبقاء الخطوط مفتوحة لاستقبال الحجاج في منى، لافتا إلى أن ليلة العاشر من ذي الحجة ويوم العيد سيكون اتجاه السير من الشرق إلى الغرب والطرق مفتوحة حتى اكتمال وصول الحجاج إلى منى ويتم بعدها إغلاق طريق الملك فيصل وطريق القصر الملكي نظرا لارتفاع حركة المشاة فيهما.

وأفاد اللواء خالد الضبيب، بأن خطة السير في يوم “عرفة” تتمثل في بداية عملية التصعيد من الساعة 8 من صباح يوم 8 ذي الحجة وتستمر حتى اكتمال دخول الحجاج إلى عرفات الساعة الـ 12 من ظهر يوم 9 ذي الحجة، مشيرًا إلى أن طريق الطائف السريع سيتم من خلاله التصعيد بشكل كبير إلى جانب وجود خطوط طولية أرقام ( 26 – 38 – 44 – 56 ) لنقل الحركة المرورية من مزدلفة إلى عرفات، علاوة على وجود خطوط عرضية مهمتها التبديل بين الخطوط الطولية لتمكين الحجاج من الوصول إلى مواقع مخيماتهم في عرفات.

وأضاف أن خطة النفرة من عرفات إلى مزدلفة تتم من خلال فتح جميع الطرق من الشرق إلى الغرب للوصول إلى مزدلفة من خلال طرق “26 و38 و44 و50 و56 و62” إضافة إلى طريق الطائف السريع.

كما أكد مساعد قائد قوات أمن الحج لشؤون المرور أنه تم البدء في منع الدراجات النارية غير المصرح لها وأيضا منع دخول المركبات غير المصرح لها والتي تقل حمولتها عن 25 راكبا من خلال 25 نقطة تفتيش ثابتة ومتحركة.

وأوضح اللواء الضبيب أن خطة تصعيد الحجاج إلى عرفات مرورا بمزدلفة ستبدأ في السادسة من صباح يوم عرفة وتستمر حتى الثالثة ظهرا، فيما خصصت الطرق أرقام 38 و44 و56 و50 و62 للحافلات مع تخصيص مواقف للحافلات بجوار منطقة الإيواء، كما سيتم استخدام الطرق 38 و44 و50 و56 و62 في النفرة من مزدلفة لمنى مع استخدام جسر الملك فيصل في حالة العودة لأخذ الرحلة الثانية من نفرة الحجاج من عرفات.

وأفاد بأن الخطة تتضمن تخصيص دراجات نارية للمرور للاستخدام في التدخل السريع لتحريك الحافلات التي تتوقف في أماكن غير مخصصة لها، حيث تم توفير مفاتيح بديلة لتشغيل الحافلات وإبعادها ثم حجزها في مرفق مروري جانبي تجنبا للوقوف العشوائي.

ولفت مساعد قائد قوات أمن الحج لشؤون المرور النظر، إلى أن خطة المرور تعتمد على تفريغ المنطقة المركزية أمام المشاة في ساعات الذروة من خلال وضع تسع نقاط لفرز المركبات على المداخل المؤدية لمركزية مكة المكرمة، فيما سيتم توحيد اتجاهات طرق الملك عبدالعزيز ومحبس الجن وطريق المسجد الحرام من منطقة الخرمانية، وطريق العتيبية الحجون وطريق أم القرى من الساعة العاشرة من يوم الثاني عشر من ذي الحجة لفتح الطرق أمام نفرة الحجيج إلى الرابعة فجرا من نفس اليوم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*