تقارير

السيد الغيطاني أشهر مقرئي دمياط.. المعتمد الوحيد لدى إذاعة «القرآن الكريم» يشكو تجاهل الدولة ويتقاضى 400 جنيه سنويًا.. ويتمنى إحياء حفلات بالصعيد

هو أحد أشهر المقرئين بمحافظة دمياط والمعتمد الوحيد من المحافظة في إذاعة القرآن الكريم، اشتهر لحلاوة صوته وتمكنه من مخارج الحروف والنطق، فهو صاحب النغمة المميزة بين أقرانه، كل هذا كان سببًا في تأهيله لإحياء حفلات خارج البلاد فكانت وجهته البحرين وباكستان والإمارات وغيرها من البلاد.. إنه الشيخ السيد عبدالكريم الغيطانى، ابن محافظة دمياط وأشهر مقرئي المحافظة من الشباب فهو في العقد الرابع من عمره.
يقول إنه القارئ الوحيد المعتمد من محافظة دمياط بإذاعة القرآن الكريم على مدار الأربع سنوات الماضية وعضو نقابة القراء ومحفظي القرآن، ينتمي إلى مدرسة الشيخ مصطفى إسماعيل والشيخ كامل يوسف البهيتى ومن الجيل الحديث الشيخ محمود على البنا والشيخ الشحات محمد أنور والشيخ محمد عبدالوهاب الطنطاوي.
وأشار إلى أنه يواجه بعض العقبات في عملة كقارئ وهي التسجيلات في الإذاعة فالقارئ لكي يقوم بالتسجيل في الإذاعة كقارئ يمر بمراحل عديدة ومرحلة وبها الكثير من الروتين الملل فمن الممكن الانتظار لمدة عامين للتسجيل لكى يكون القارئ مؤهلا لـ”الهوا” وهو قرآن الفجر والانتظار في الدور للعرض على اللجنة قد يصل لشهور، وطالب بضرورة السهولة في تلك الإجراءات حتى لا يتم ظلم القارئ في الوصول للتسجيل ومباشرة عمله.
وذكر أن العائد المادي من الدولة للقارئ زهيد للغاية فالمرتب السنوي للقارئ لا يتعدى 400 جنيه وعند خروجه للمعاش يحصل على 200 جنيه فقط وهذا المبلغ زهيد للغاية “هي ملاليم” -على حد قوله- لا تكفي الحياة المعيشية والمصاريف ويلجأ القارئ للعمل الخاص في الحفلات حتى يتمكن للعيش بشكل آدمي.
وأوضح أنه أحيا الكثير من الحفلات خارج البلاد فأحيا في الإمارات بدعوة وجهت له من سمو الشيخ زايد رحمه الله عليه والان يحيي حفلات بالبحرين وباكستان وغيرهما من البلدان، كما يحيي الكثير من الحفلات في جميع محافظات مصر باستثناء محافظات الصعيد لبعد المسافة.. كما تتم دعوته لإحياء بعض الحفلات الرسمية التابعة لديوان عام المحافظات في الأعياد والمناسبات الرسمية.
واختتم حديثه قائلاً: إن القارئ يؤدي رسالة أكثر ما تكون مهنة، وطالب بتفعيل الدور الرقابي للأزهر على المقرئين غير المعتمدين من نقابة القراء ومحفظى القرآن التابعة لوزارة الأوقاف فهناك من يعمل كقارئ ولكنه غير مُعتمد وبالتالي غير مؤهل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق