عربى ودولى

الأسد: إنجازات الجيش الوطني وحلفائه ضد الإرهاب أفسحت المجال لإعادة إعمار سوريا

أكد الرئيس السوري بشار الأسد أن إنجازات الجيش الوطني في كفاحه ضد الجماعات الإرهابية قد أفسحت المجال أمام إعادة إعمار البلد العربي، مشددا على ان إنجازات الجيش العربي السوري جسدت بدعم من الدول الشقيقة والصديقة، ولاسيما روسيا من أجل عودة الأمن والاستقرار إلى العديد من المناطق في سوريا، ومهدت الطريق لاستعادة الأنشطة الاقتصادية في البلاد.

جاءت تصريحات “الأسد” خلال اجتماع عقد الاثنين مع وفد روسي برئاسة نائب وزير الطاقة في روسيا، كيريل مولودتسوف.

وتركز الاجتماع الذي عقد في العاصمة السورية، دمشق، على إعادة بناء الدولة العربية، التي تعاني منذ مارس 2011 من الصراع.

ووجه الرئيس السوري الشكر الى روسيا لدعمه في الحرب ضد العصابات المتطرفة في سوريا، ولاسيما تنظيم داعش الإرهابي.

واضاف الاسد “من المنطقي ان تحظى الدول التي دعمت الشعب السوري في حربه ضد الارهاب على الاولوية في اعادة اعمار سوريا”.

وأشار نائب وزير الطاقة الروسي، مولودتسوف، الى ان اعادة اعمار سوريا تعتبر “أولوية” بالنسبة لموسكو التي اعتبرت ذات صلة لتفيد بالعديد من الفرص فى هذا المجال لصالح الدولتين.

وأكد مولودتسوف ان روسيا ستواصل تقديم المساعدات للشعب السوري في حربه ضد الإرهاب حتى يتم القضاء على هذه الآفة من جميع الأراضي السورية.

والتقى الوفد الروسى مع وزير الخارجية السورى وليد المعلم الاحد، واتفق الجانبان على اهمية اعادة اعمار سوريا التى “فى المرحلة الاخيرة من الازمة”.

وأكد المعلم الاسبوع الماضي ان الجيش السوري وحلفاءه هما الطيران الروسي وحركة المقاومة الإسلامية اللبنانية والمستشارين العسكريين الإيرانيين تمكنوا خلال الاشهر الثلاثة الاخيرة من “تحرير أكثر من 55٪ من سطح الأراضي السورية، وإنهاء المعارك الرئيسية في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق