عربى ودولى

كوريا الشمالية تندد بمعاهدة الدفاع بين واشنطن وسيول وتصفها بـ «خطة غزو»

وصفت دولة كوريا الشمالية معاهدة الدفاع المتبادل بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية بأنها تشكل أساس الغزو الأمريكي القادم لشبه الجزيرة الكورية.

ووفقا لموقع “إكسبريس” البريطانية استخدم زعيم كوريا الشمالية المستبد، كيم يونج-أون صحيفة رودونج سينمون؛ بهدف شن هجوم على المعاهدة، يوم الأحد.

ووصفت صحيفة “رودون سنمون” الاتفاق على أنه “معاهدة مدمجة مع مؤامرة لتحقيق وهمهم لغزو كوريا الشمالية”.

وأضافت الصحيفة الكورية أن معاهدة الدفاع المتبادل تزرع صراحة طموح الولايات المتحدة المتهور للغزو لأنها تهدف إلى شن حرب غزو على كوريا الشمالية في أي وقت.

وتابع: “يجب إلغاء معاهدة حرب الغزو دون تأخير”.

وتنص معاهدة الدفاع المتبادل على أنه إذا واجهت الولايات المتحدة أو كوريا الجنوبية هجوما مسلحا خارجيا، فإن الطرف الآخر سيأتي إلى مساعدة البلد المهاجم.

ويذكر أن وضع القوات الأمريكية فى كوريا الجنوبية له ما يبرره فى المعاهدة، وهذا يعد أحد أهم أسباب إدانة بيونج يانج الأخيرة تم التوقيع على الاتفاق في 1 أكتوبر 1953، بعد شهرين وقعت الهدنة الكورية التي أنهت رسميا الحرب الكورية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق