Uncategorized

مصر تسبق دول العالم بـ20 ألف صوبة زراعية خلال أسابيع.. خبراء: خطوة على طريق التنمية المستدامة.. وتوفر مياه الري والحاصلات الزراعية بكثرة .. والمستهدف الوصول لمليون صوبة الفترات المقبلة

“أنا تعودت على أن أكون صريحا معكم.. فى دول حاربت 20 سنة حتى تصل لإنتاج 20 ألف صوبة، لكننا قدرنا على تنفيذها خلال أقل من عام ونصف، أقسم بالله دي مجرد خطوة على الطريق محتاجين ألف زيها”.. هذا ماقاله الرئيس السيسي فى كلمته خلال افتتاح المرحلة الأولى من مشروع بركة “غليون”، اليوم، السبت، مؤكدًا أنه سيتم خلال الأسابيع المقبلة افتتاح 20 ألف فدان صوبة زراعية بما يعادل إنتاج 200 ألف فدان بتكلفة 20 مليار جنيه، وذلك وفقا للمعايير العالمية.

وأجمع الخبراء الزراعيين أنها خطوة على طريق التنمية الزراعية المستدامة

فى هذا السياق، ثمن مجدى الشراكى، رئيس الجمعية العامة للإصلاح الزراعى، إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي عن افتتاح 20 ألف فدان صوبة زراعية خلال الأسابيع المقبلة، لافتًا إلى أنها خطوة على طريق تحقيق التنمية الزراعية المستدامة.

وأوضح “الشراكى”، فى تصريحات خاصة لـ”صدى البلد”، أن مشروعات الصوب الزراعية تحقق معدلا كبيرا فى الإنتاجية للحاصلات الزراعية واستغلال مساحات الأراضى، فضلًا عن توفير المياه فى ريها لاعتمادها على الري بالتنقيط، مشيرًا إلى أن هذا المشروع سينعكس على حجم الصادرات المصرية بإيجابية شديدة ويزيد معدلاتها لتتربع على عرش صادرات العالم من انتاج الفاكهة والخضراوات، فضلًا عن انخفاض الأسعار بالسوق المصرية لمستوى يشعر به المواطن فعليًا.

وقال “الشراكي” إن هذه الصوب تستخدم فى زراعة الموالح والفواكه والخضراوات ولا تستخدم فى زراعة المحاصيل الاستراتيجية كالأرز والقمح، منوهًا بأن المستهدف من مشروعات الصوب الزراعية خلال خمس سنوات مقبلة يبلغ حوالى مليون صوبة زراعية.

وأشاد رئيس الجمعية التعاونية للإصلاح الزراعى، بمجهودات الرئيس السيسي فى النهوض بقطاع الزراعة بهدف سد الفجوة فى الاستيراد والتصدير.

من جانبه، أكد جمال صيام، أستاذ الاقتصاد الزراعي بجامعة القاهرة ومستشار مركز الدراسات الاقتصادية الزراعية، أن إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي عن افتتاح 20 ألف فدان صوبة زراعية خلال الأسابيع المقبلة خطوة جيدة بسبب الشح المائى وندرة المياه ومحدودية الأراضى الزراعية.

وقال صيام، إن فائدة الصوب الزراعية هى التركيز على مساحة قليلة من الأرض لتوسعها الرأسى وليس الأفقى وإنتاجيتها العالية التى تساوى 10 أضعاف المساحة العادية وتأخذ كمية مياه تساوى واحد على عشرة من المياه المستخدمة فى الزراعة الأفقية.

وأضاف أن مصر تدخل فترة شح مائى ولابد أن نتوسع هذه الفترة فى الزراعة الرأسية والصوب الزراعية لتحل محل الأفقية، ولكن لابد من عمل دراسة جدوى جيدة لهذه الطريقة فى الزراعة.

وأشار صيام إلى أنه لابد من زراعة نباتات طبية وعطرية وزهور القطف والتى تعتبر محاصيل ذات قيمة تصديرية عالية، والابتعاد عن إنتاج الخضار والفاكهة لأن مصر بها اكتفاءً والفائض منها يصدر بحوالى 2.1 مليار جنيه سنويا.

ومن جهته، قال الدكتور عبد الحميد شحاتة رئيس قطاع الخدمات الزراعية بوزارة الزراعة السابق، إن إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي عن افتتاح 20 ألف فدان صوبة زراعية خلال الأسابيع المقبلة، يعتبر خطوة لإنشاء أحد المشاريع العملاقة فى المجال الزراعى.

وأضاف شحاتة، أن هذا المشروع العملاق سيقوم بمكافحة تقلبات الاسعار التى تشهدها الأسواق المصرية خلال هذه الأيام بسبب الفائض الذى سينتج عن هذا المشروع.

وأوضح شحاتة أن الصوب الزراعية ستجعل هناك ثبات بل وتخفيض فى اسعار الخضار والفاكهة لأنها تعتمد على الزراعة فى اوقات غير الأوقات والمواسم المخصصة لزراعتهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق