اخبارمصر

طارق فهمي: القاهرة ستحمل نائب الرئيس الأمريكي مجموعة رسائل مهمة

قال الدكتور طارق فهمي، أستاذ العلوم السياسية بالجامعة الأمريكية، إن زيارة مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للقاهرة تأتي في إطار محاولة من الولايات المتحدة الأمريكية للتأكيد على الشراكة بين مصر وأمريكا.

وأضاف «فهمي» في تصريح لـ«صدى البلد» أن الزيارة ستتضمن جزءًا ثنائيًا بطبيعة الحال مثل توترات المنطقة، وتحميل نائب ترامب بالعديد من الرسائل الموجهة للرئيس الأمريكي أهمها إذا أرادت أمريكا الإبقاء على شراكة مصر فعليها أن تكون على قدر المسئولية ولا تكون هناك قرارات أحادية الجانب تضر المنطقة.

وأوضح أن القاهرة ستثير ملف المساعدات الأمريكية وحجم الشراكة، والدور المصري في قضايا الإقليم وأهمها القضية الفلسطينية، وتمسك مصر بضرورة إقرار حل الدولتين، فمصر ستوضح للإدارة الأمريكية أن الأوضاع لا تصب في صالح الدول بهذه الطريقة.

وتابع أن مصر ستؤكد على ضرورة عدم المساس بوضع القدس، لأن هذا القرار سيؤدي إلى توتر الأوضاع في المنطقة وتهديد المصالح الأمريكية.

وأكد أستاذ العلوم السياسية أن القاهرة ستؤكد أنها لن تستأنف عملية السلام والمصالح في ظل هذا التوتر والأوضاع السلبية، فالقاهرة لن تقبل استئناف عملية السلام إلا بعد مراجعة القرارات الدولية.

وأشار إلى أن الزيارة ستحمل العديد من الرسائل الرادعة للإدارة الأمريكية خصوصًا أن زيارة نائب الرئيس الأمريكي لا يوجد إجماع مصري عليها؛ إذ إن الأزهر والكنيسة أعلنوا رفضهم لها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق