منوعات

السجن لرجل ساعد حماته على الانتحار.. «أحبها وقمت بعملي بالاتفاق مع زوجتي»

أصدرت محكمة الاستئناف الهولندية حكما بالسجن على رجل لمساعدة أم زوجته البالغة من العمر 99 عاما التى كانت تعانى من مرض مزمن على الانتحار، وذلك قبل عقد من الزمان.

وقالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية إنها قضية أصبحت نقطة محورية فى النقاش الشرس فى هولندا بشأن قضايا نهاية العمر.

وأصدرت محكمة المدينة في دن بوش على “ألبرت هيرينجا” حكما بالسجن مع وقف التنفيذ لمدة ستة أشهر، ما يعني أنه لن يذهب إلى السجن ما لم يرتكب جريمة أخرى، لكن يعني ذلك إدانته بسبب مساعدته في القتل الرحيم لحماته.

وقالت المحكمة إنه على الرغم من إدراكها للمناقشة العامة حول الانتحار بمساعدة آخرين، كان عليه أن يطبق القانون الهولندي كما هو قائم حاليا.

وقال “ألبرت هيرينجا”، العضو في جمعية الانتحار بمساعدة آخرين، إنه أصيب بخيبة أمل كبيرة من الحكم، وإنه كان يحب حماته جدًا ونصحها بإنهاء معاناتها بعد تفكيرٍ طويل وبدعمٍ من زوجته، وتأثره بسنها الطاعن ومرضها الذي كان يؤرقها.

وقالت الجمعية التي يتبع لها “ألبرت هيرينجا”، فى بيان لها إنهم فوجئوا بحكم المحكمة فهي لم تعرب عن تعاطفها على الإطلاق مع الموقف الذى وجد فيه ألبرت هيرينجا نفسه فى ذلك الوقت أمام استجداء حماته التي كانت تعاني من مرض عذبها.

وينظر القانون في هولندا على أنه أمر لا مشكلة به مادام من قبل طبيب في ظل ظروف صارمة، أما المساعدة لشخص من غير متابعة طبيب فيعاقب مرتكبها بأعمال تصل إلى ثلاث سنوات في السجن وغرامة.

واعترفت المحكمة في حكمها المكتوب بالمناقشة في المجتمع الهولندي حول حياة الناس الذين يعانون ويريدون التخلص من آلامهم بمساعدة آخرين، غير أنها قالت إنها لن تشارك فى المناقشة.

وأدين هيرينجا في عام 2013 بإعطاء حماته، التي انتحرت في يونيو 2008، مزيجا من الأدوية، ولم يعاقب، لكن محكمة الاستئناف أمرت بإعادة المحاكمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق