“الداخلية” تستبق الإرهاب.. تصفية تكفيري أثناء تجهيز قنبلة لتفجير محل “قبطي” في رأس البر .. الأمن الوطني: المتهم أعد لتنفيذ عمليات إرهابية وضبط بحوزته 3 عبوات ناسفة وكمية كبيرة من الأسلحة

واصلت وزارة الداخلية جهودها لكشف البؤر الإرهابية التي تعتنق الأفكار الجهادية والتكفيرية والتي تستهدف تنفيذ عمليات عدائية ضد رجال الشرطة والقوات المسلحة ومؤسسات الدولة، وكذا المنشآت المهمة والحيوية وممتلكات أبناء الطائفة المسيحية ودور عبادتهم، حيث نجحت في قتل أحد العناصر التكفيرية شديدة الخطورة بدمياط وبحوزته كمية من الأسلحة والعبوات الناسفة.

وأوضحت الوزارة في بيان اليوم، أن معلومات توافرت لقطاع الأمن الوطني تفيد تورط التكفيري /السيد السيد غازي كحله – مواليد 18 /11 /1988- سائق – ويقيم تفتيش كفر سعيد مركز كفر سعد دمياط .. في تنفيذ محاولة تفجير محل تجاري مملوك للمواطن/ سمير بشرى منسي – الكائن بمنطقة السوق القديم برأس البر محافظة دمياط بتاريخ 7 /4 /2017 وقيام قوات الحماية المدنية بتفكيك العبوة الناسفة قبل تفجيرها (موضوع القضية رقم 333 /2017 إداري قسم شرطة رأس البر)، كذا قيام المذكور بإعداد وتجهيز عدد من العبوات الناسفة لاستخدامها في ارتكاب سلسلة من الحوادث الإرهابية المماثلة خلال الفترة القادمة.

وأضافت المعلومات أن المذكور من العناصر شديدة الخطورة المعتنقة للأفكار الجهادية والتكفيرية، وتم التعامل مع تلك المعلومات وتحديد محل اختبائه، كما تم إعداد القوات اللازمة لمداهمته.. وما أن استشعر المتهم باقتراب القوات، قام بإطلاق وابل من الأعيرة النارية تجاهها بصورة مكثفة مما دفعها للتعامل معه واستمر ذلك لعدة ساعات حتى تمكنت القوات من السيطرة على الموقف .. وأسفر ذلك عن مقتله، وإصابة كل من (النقيب/عبد الله الإبراشي بمديرية أمن دمياط ” بطلق ناري بالجانب الأيسر”، النقيب/محمد عبد الرحمن بقطاع الأمن المركزي “بطلق ناري بالرقبة”) وتم نقلهما للمستشفى لتلقي العلاج.

كما عُثر بحوزة المذكور على (بندقية آلية، ورشاش برتا، وخزينتين لبندقية آلية، وكمية من الذخائر، و3 عبوات متفجرة معدة للتجهيز، وكمية من رولمان البلي والأدوات والمواد الكيميائية التي تستخدم في تصنيع العبوات الناسفة).

وقامت الأجهزة الأمنية باتخاذ كافة الإجراءات القانونية والعرض على النيابة لمباشرة التحقيقات.