قصة أخطر امبراطور للمخدرات غير ملامحه لتضليل الشرطة..صور

شهد خوان كارلوس راميريز أباديا امبراطور المخدرات الكولومبي سابقأً، المعروف بعملياته التجميلية الواسعة النطاق لتغيير ملامحه، أنه استخدم تاجر المخدرات المكسيكي الشهير إل تشابو”، لتهريب الكوكايين إلى الولايات المتحدة.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل”، قال امبراطور المخدرات المعروف أيضا باسم ‘لولي بوب’، لهيئة المحلفين الفيدراليين في بروكلين، يوم الخميس، إنه استخدم تاجر المخدرات المكسيكي كارتل جواكين جوزمان من مدينة سينالوا، للمساعدة في نقل أكثر من 440 طنا من العقار.

وكشف راميريز أباديا أنه حينما كان يقود كارتل نورتي دي فالي في كولومبيا ، أمر بـ 150 جريمة قتل على الأقل.

كان راميريز أباديا (55 عامًا) ، المعروف باسم “الشوبيتا” ، يحاول إخفاء هويته من خلال تغيير ملامح عينيه وفكه وتقريبًا كل ملامح الوجه الأخرى، من خلال إجراء عمليات التجميل .

ومع ذلك، مثل أمام القانون في عام 2007 ، عندما ألقي القبض عليه في شقة سكنية فاخرة في البرازيل حيث كان يختبئ.

وقال شهود عيان انه كان يدير امبراطوريته المخدرة المترامية الأطراف، من خلال شقته ، حيث كان لا يتركها إلا في الليل، ليقود دراجته النارية في الظلام مرتديا ثيابا ثقيلة.

فيما لم يتمكن المحققون من تأكيد هويته، إلا باستخدام تحليل صوتي لمحادثاته الهاتفية المسجلة.

وجاءت شهادة إمبراطور المخدرات، في الأسبوع الثالث من محاكمته، في محكمة بمدينة نيويورك، حيث قرر بأنه غير مذنب بتهم تهريب المخدرات، التي يمكن أن تجعله في السجن الأميركي مدى الحياة إذا أدين.

قصة أخطر امبراطور للمخدرات غير ملامحه لتضليل الشرطة..صور
قصة أخطر امبراطور للمخدرات غير ملامحه لتضليل الشرطة..صور
قصة أخطر امبراطور للمخدرات غير ملامحه لتضليل الشرطة..صور