رئيس هيئة رياضة الإمارات يدعم استضافة قطر لـ كأس العالم

أكد محمد خلفان الرميثي، رئيس الهيئة العامة للرياضة الإماراتية، نائب رئيس مجلس أبو ظبي الرياضي، أن الإمارات لا تسعى لنقل بطولة كأس العالم 2022 من قطر.

وأوضح الرميثي، خلال حديثه أمام قمة القيادات الرياضية العالمية، والتي افتتحت أعمالها اليوم الأربعاء في أبو ظبي، بمشاركة أكثر من 350 شخصية بارزة: “أشعر بالسعادة لوجود كأس العالم في المنطقة العربية، ندعم البطولة ولسنا مع نقلها من قطر خاصة وأن إقامة البطولة في آسيا سيمنح القارة عددًا أكبر من المقاعد، لدينا العديد من الفرق التي تستحق المشاركة في المونديال”.

وأضاف الرميثي المرشح لرئاسة الاتحاد الآسيوي “الإمارات والسعودية لديهما استادات كبيرة ورائعة ويمكنهما استضافة أي حدث”.

وتحدث الرميثي باستفاضة عن كرة القدم الآسيوية ووضعها الحالي، وما يجب أن تكون عليه في المستقبل.

وقال “الكرة الآسيوية لديها القدرة على أن تكون بحال أفضل، فالقارة تمتلك اقتصادا متينا وقويا وبنية أساسية هائلة، يجب التركيز على مشروعات متنوعة لتخريج أجيال قادرة على المنافسة عالميا”.

وأردف “يجب أيضا التركيز على كرة القدم الشاطئية والاهتمام بها، في ظل التطور الكبير الذي تشهده على الساحة الدولية”.

وأكد “الجميع كانوا يشعرون بالرضا عن الاستراتيجيات التي أضعها بعد التشاور والدراسة، لأن نجاح أي عمل يكون بسبب تعاون ومشاركة الفريق ككل”.

وعن أفضل درس تعلمه في القيادة، علق “يجب أن تكون قريبًا من الآخرين وتكون قدوة لهم بعيدًا عن التعالي. يجب أن يروك ويأخذون منك النصائح. الجميع ملهمون”.

وأشار: “كرئيس للهيئة العامة للرياضة الإماراتية ، أطالب كل اتحاد بوضع استراتيجيته للسنوات المقبلة وتكاليفها وعلينا مراقبة التنفيذ والمحاسبة على أي تقصير”.

وعن خروج المنتخب الإماراتي من المربع الذهبي لبطولة كأس آسيا، قال الرميثي “نشعر بالرضا عما قدمه منتخبنا حيث بلغ المربع الذهبي رغم الظروف الصعبة التي أحاطت بالفريق وغياب أكثر من لاعب مؤثر”.

وأكد الرميثي “تنظيم البطولة ترك إرثا هائلا سيظل لسنوات وكذلك المهارات التنظيمية. حققنا الكثير في هذا المجال”.

وكان الرميثي قد افتتح القمة بكلمة شكر لمنظمي هذا الملتقى الرياضي الرائع، لاختيارهم أبو ظبي لاحتضان هذا المؤتمر الكبير الذي يتزامن مع العد التنازلي لنهائي كأس آسيا 2019 بالإمارات.