ناسا تكتشف كوكبا جديدا أشد سخونة من الأرض

مازال الفضاء يخبئ لنا كثيرًا من الأسرار والمفاجآت، فعلى الرغم من السنين التي يحاول فيها الإنسان الوصول إلى نهاية الكون وأسراره، ولكن عالم الفضاء ليس له نهاية، فمؤخرًا اكتشف علماء الفلك كوكبًا جديدًا يُعرف بـ “زحل الحار”، ويصل حجمه إلى 60 ضعف حجم الأرض.
كان للكوكب الذي اكتشفته مهمة TESS الجديدة لناسا أهمية خاصة بالنسبة للعلماء، حيث يقومون من خلاله بقياس الزلازل لكوكب بعيد مما يسمح للعلماء بمعرفة المزيد عن شخصيته.
فالكوكب العملاق الذي يتميز بالحرارة الهائلة، قريب جدًا من نجمه المضيف ويكمل مداره في 14 يومًا فقط، مما يجعله حارًا جدًا، بحسب ما نشرت صحيفة “ديلي ميرور” البريطانية.
وتم تسمية الكوكب بـ TOI 197.01 – Toi اختصار لـ “TESS Object of Interest”، وفي الورقة البحثية وصف الكوكب البعيد بأنه زحل الحار، ويُعتقد أن عمر الكوكب حوالي 5 مليارات سنة وأثقل قليلًا من شمسنا، وتوصل العلماء إلى هذه المعلومة انطلاقًا من تذبذباتها.
كما يعتقد العلماء أنه كوكب غازي يساوي حوالي 60 ضعف كتلة الأرض ، مما يجعله بحجم جارنا الأقرب ساتورن تقريبًا، وذكرت مجلة “ساينس ديلي” أن عمل فريق الخبراء مع ناسا مكّن مهمة TESS من اكتشاف أول كوكب يمكن من أجله قياس الزلازل النجمية المضيفة.