أفاعي وأشباح .. تعرف على أكثر الأماكن المحظور زيارتها في العالم

هناك عدد قليل جدا من الأماكن على الأرض لم تمسها أيدي البشر، ولا يوجد مكان لم يتأثر بصنع الإنسان، ولكن هناك أماكن لسبب ما أو لآخر محظور زيارتها على معظم الناس، سواء أن كانت لحماية طبيعتها الأصلية أو الحفاظ على سلامة البشر أو لإخفاء حقائق خاصة بالحكومة، ووفقا لما ذكره موقع “Relocation Target”، إليك أكثر الأماكن شهرة يحظر زيارتها على الناس.

1. أرشيف الفاتيكان السري (مدينة الفاتيكان):
في القرون الماضية ربط الإنسان الدين بالسياسة ومازال إلى الآن في الفاتيكان، تحمي الفاتيكان محفوظات أسرار الكاثوليكية القديمة داخل أرشيف المدينة، تحتوي المحفوظات على حقائق خفية لقرون عديدة بدءًا من المحاسبة المالية وحتى الأوراق الرسمية، يسمح فقط بدخول الأرشيف للعلماء الأكثر تأهيلا في العالم لأن المكان سري للغاية.

2. كهف لاسكو (فرنسا):
يقع كهف لاسكو في جنوب غرب فرنسا هو من أهم الكهوف الأثرية، يحتوي الكهف على سلسلة من اللوحات والنقوش المختلفة التي تعود إلى عصور ما قبل التاريخ والتى يعتقد أن عمرها حوالي 20 ألف عام، في كل مكان تنظر إليه تجد لوحات البيسون والإيبكس والسمك والماشية تلتصق بالجدران ومن بينهم قاعة الثيران المعروفة بأربعة جداريات الثور ويبلغ طول واحد منهم 17 قدم، ولسوء الحظ ابتليت الكهوف بالفطريات والعفن الأسود بعد زيارة الناس لها وأصبح محظور زيارتها منذ 1960 وتم أفتتاح متحف بجواره يعرض نفس اللوحات الموجودة بالكهف.

3. المنطقة 51 (الولايات المتحدة):
هي اسم لقاعدة عسكرية تخضع لحراسة مشددة تقع في الجزء الجنوبي من صحراء نيفادا في غرب الولايات المتحدة، الأسطورة الأكثر شيوعًا عنها هي أن المنطقة تستخدم للاختبارات على الكائنات الفضائية، المنطقة محمية بشدة بواسطة الألغام الأرضية وغيرها من التكنولوجيا المتقدمة.

4. شمال جزيرة الحارس (الهند):
قام السكان الأصليون في جزيرة شمال الحارس في خليج البنغال بالقرب من الهند بحماية عزلتهم بقوة في هذه الجزيرة لمدة 60 ألف عام، برفضهم التعامل مع الغرباء ويقتلون كل ما يحاول ذلك، تحظر الحكومة الهندية التدخل مع الحراس، فقد قام مؤخرا شاب بالتسلل لتصوير الجزيرة وقتلته القبيلة رميًا بالسهام.

5. قبر تشين شي هوانج (الصين):
هو قبر الدفن الخاص بالإمبراطور تشين شي هوانج واحد من أكثر المواقع التي تم اكتشافها تشويقًا ومن الوجهات السياحية الأكثر شعبية بالصين، يمكن للسياح رؤية ألفين من التراكوتا (محاربي الطين) وهناك ما يقدر بنحو 6 الألف منهم فى كهوف تحت الأرض، وتشير الشائعات إلى وجود أفخاخ تمنع الغزاة من الوصول إلى موقع الدفن، ومن المؤكد أن تلك الكهوف تحتوي على نسبة عالية من الزئبق يقتل أي شخص يدخل إليه دون معدات مناسبة.

6.جزيرة بوفيليا (إيطاليا):
تقع الجزيرة بين البندقية وليدو شمال إيطاليا، كانت تستخدم في القرن 14 كمنطقة للحجر الصحي للحماية من الطاعون، وفي القرن 19 كانت ملجأ للمصابين بأمراض عقلية، وتقول الشائعات أن طبيبا أجرى تجارب قاسية على مرضاه عليها، وأن أشباح تلك النفوس المعذبة الذين ماتوا هائمة على الجزيزة لذا يحظر على السياح والسكان المحليين زيارتها.

7. جزيرة الأفاعي (البرازيل):

هي من أهم وأخطر المناطق الطبيعية يحظر زيارتها من قبل العامة والسياح، هذه الجزيرة التي تبعد حوالي 93 ميل عن سان باولو بالبرازيل، والتى يطلق عليها رسميًا “إيلا دي كيمادا جراندي”، وهي موطن لحوالي 4 آلالف فصيلة من أخطر أنواع الثعابين وأكثرها سمية، ومنها الثعبان الذهبي النادر المعروف بقوة سمه.