قطاع الأعمال تطلب تشكيل لجنة فنية للمعاينة والتحقيق في حريق سيناء للمنجنيز

شب صباح اليوم حريق بالمولد القائم بتشغيل فرن إنتاج الفيرومنجنيز بشركة سيناء للمنجنيز، وتشير التوقعات المبدئية إلى أن سبب الحريق يرجع إلى أن عملية صب الفيرومنجنيز من فرن الإنتاج إلى قوالب الصب نتج عنها تطاير شظايا وصلت للمولد القائم بتشغيل الفرن ما تسبب في إحتراقه، ولم يسفر الحريق عن أي إصابات للعاملين بالشركة.

ووجهت وزارة قطاع الأعمال العام الشركة القابضة للصناعات الكيماوية التابع لها شركة سيناء للمنجيز بتشكيل لجنة فنية للمعاينة وإجراء تحقيق فوري في أسباب هذه الحريق ومدى وجود إهمال أو تقصير تسبب فيه، ومدى كفاءة وفاعلية وسائل الامن والسلامة بالشركة، مع تحديد المسئولية عن هذا الحريق، على أن يتم إحاطة الوزارة بنتيجة التحقيق، مع إخطار النيابة العامة لإعمال شئونها في شأن هذا الموضوع.

يذكر أن شركة سيناء للمنجنيز يساهم فيها بنك الإستثمار القومي بنسبة 58.78%، والشركة القابضة للصناعات الكيماوية بنسبة 41.22%، وبعض البنوك والأشخاص الاعتبارية الأخرى بالنسبة المتبقية وأن الفرن الذي حدث حريق بالمولد الخاص به يمثل إنتاجه حوالي 35% من إنتاج الشركة، وكانت الشركة تهدف لإجراء صيانة للفرن والمولد الخاص به خلال يوليو القادم لذلك قامت الشركة بالتعاقد لإستيراد سبائك الفيرومنجنيز للحفاظ على حصتها السوقية خلال فترة الصيانة، وسيترتب على هذا الحريق زيادة الفترة اللازمة للإصلاح وتشغيل الفرن لتصل لحوالى ستة أشهر.