السيسي: الجامعات التكنولوجية تمثل تطورا نوعيا في مسار التعليم الفني

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، بالاستعداد المتكامل للعام الدراسي الجديد، وإدماج المتغيرات الحديثة التي تميز العصر الحالي بالمنظومة التعليمية وفي المناهج الجامعية، في إطار جهود الدولة لتطوير منظومة التعليم العالي، والارتقاء بالمستوي الأكاديمي للجامعات والمعاهد البحثية المصرية.

جاء ذلك خلال اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، و الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي.

وقال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، ان الاجتماع تناول المحاور المختلفة لتطوير قطاع التعليم العالي والبحث العلمي، والموقف التنفيذي للمشروعات القومية في ذلك القطاع وإنشاء الجامعات الجديدة الأهلية، والحكومية، والدولية، والتكنولوجية في مختلف أنحاء الجمهورية، وتطبيق نظام الاختبارات الالكترونية بالجامعات، فضلًا عن الاستعدادات للعام الدراسي الجامعي الجديد 2019/2020.

وأكد الرئيس أهمية الجامعات التكنولوجية، مشيرًا إلى أنها تمثل تطورًا نوعيًا في مسار التعليم الفني في مصر، من خلال دورها المنتظر في إكساب طلاب التعليم الفني المهارات اللازمة على المستويين العملي والعلمي لمواكبة متطلبات سوق العمل محليًا ودوليًا، فضلًا عن تعزيز التعاطي المجتمعي الإيجابي للتعليم الفني، وتعظيم أهمية التعليم التكنولوجي بين أفراد المجتمع.

وفيما يتعلق بتطبيق نظام الاختبارات الإلكترونية بالجامعات المصرية، وجه الرئيس بالإسراع في تنفيذ الاستعدادات اللازمة للمنظومة الجديدة، وتجهيز فرق العمل وتدريب الكوادر المؤهلة لإدارة معامل الكمبيوتر للاختبارات الالكترونية، بهدف تلافى الأخطاء البشرية في نظم الاختبارات التقليدية، وبلوغ أعلى مستويات الجودة في العملية التعليمية بمعايير دولية تتناسب مع متطلبات الكليات والجامعات المصرية.

وأضاف المتحدث الرسمي أن وزير التعليم العالي عرض كذلك خلال الاجتماع نتائج مشاركته مؤخرًا في فعاليات المؤتمر الدولي للذكاء الاصطناعي والتعليم بالصين، بالتعاون مع منظمة اليونسكو، والذي هدف إلى إثراء النقاش حول التفاعل بين الذكاء الاصطناعي والتعليم، وتخطيط السياسات والاستراتيجيات التي من شأنها تعظيم الاستفادة من مزايا الذكاء الاصطناعي.