بعد 3 سنوات.. المصالحات تنهى خصومة ثأرية بين عائلتين بمركز فرشوط

نجحت الجهود الشعبية والأمنية، فى إسدال الستار على خصومة ثأرية بين عائلتى” ميره و القواسم” بقرية خارفه التابعة لمركز فرشوط، حيث تراضى الطرفان على قبول بنود الصلح التى أقرتها لجنة المصالحات.

أقيمت مراسم الصلح فى سرادق كبير بقرية خارفه، بدأت فعالياته بالقرن الكريم، تلاها عدد من الكلمات عن الصفح والتسامح، وانتهت بتقديم ” القوده” لنجل القتيل، وسط تهليل و تكبير بإنهاء الخصومة و قبول العفو والصفح.

حضر فعاليات الصلح اللواء مجدى القاضي- مدير أمن قنا، والعميد أحمد أبوبكر- رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة فرشوط، وحمزة أبوسحلي عضو مجلس النواب عن دائرة فرشوط، وسحر صدقي- عضو مجلس النواب بقنا، و العمدة علي قاعود، رئيس لجنة المصالحات بمدينة فرشوط، ولفيف من القيادات التنفيذية والأمنية والشعبيه ومئات الأهالى.

تعود وقائع الخصومة إلى 3 سنوات، عندما لقي سيد محمد أحمد” مزارع”مصرعه، متأثرًا بإصابته بالشوم والعصا، وتبين من تحريات المباحث وقتها أن 7 أشخاص وراء ارتكاب الواقعة، تم ضبط اثنين منهم، وتم الوصول إلى اتفاق بين الطرفين، يقضى بقيام مصطفى.ن.ح، بتقديم القودة لنجل المجني عليه، وإنهاء الخصومة.