تجعلك عرضة للهاكرز.. 3 تهديدات تنتهك خصوصيتك على السوشيال ميديا

نجد وسائل التواصل الاجتماعي ممتعة للغاية ونعتبرها طريقة رائعة للتواصل والبقاء على اتصال مع الأصدقاء والعائلة، لكن على الرغم من ذلك ينبغي علينا الحذر حول كيفية مشاركة البيانات الخاصة بنا.

وفيما يتعلق بذلك، يعرض موقع “بيزنيس تو كوميونيتي” 3 أشياء تستخدمها بشكل متكرر على الرغم من أنها تنتهك خصوصيتك عند استخدام وسائل التواصل الاجتماعي.

1. التهديد الأول: مسابقات وتطبيقات الصور
يحب معظمنا تجربة الاختبارات quiz التي يتم عرضها على مواقع التواصل الاجتماعي لمعرفة من هو صديقنا من المشاهير أو لمعرفة ما يخبرنا به مذاق القهوة الذي نفضله عن أنفسنا.

كما نستخدم التطبيقات المختلفة لإنشاء صورة أكثر جاذبية مما نحن عليه فعليًا في الحياة الحقيقية أو لنرى كيف سنبدو عندما نصبح أكبر سنا (مثل تطبيق FaceApp).

ولسوء الحظ، تبدو هذه التطبيقات والاختبارات بريئة بدرجة كافية للوهلة الأولى، كما أنها وسيلة ممتعة لتمضية الوقت، ومع ذلك، إذا نظرت عن كثب قليلًا، فسترى أنك توافق على مشاركة بيانات ملفك الشخصي من الموقع الاجتماعي الذي تشارك فيه النتائج؛ لذا تصبح أي معلومات أو تحديثات أو أصدقاء أو اهتمامات أو صفحات أخرى تريدها أو الانتماءات السياسية التي تتبعها الآن متاحة قانونًا للشركات الراعية لهذه الاختبارات أو التطبيقات.

كما أن هناك الكثير من الشركات التي تعمل على برنامج التعرف على الوجه لأسباب مختلفة، وباستخدام هذه التطبيقات يتك إعطاء صورتك مباشرة للشركة لهذا الغرض، والتي قد تكون أو لا تكون آمنة.

2- التهديد الثاني: ألعاب اكتشاف الأشياء المفضلة لك
بالتأكيد؛ هذه الصور الصغيرة التي تستخدم الحرف الأول من اسمك الأخير، وشهر ميلادك لاكتشاف اسم فرقتك الموسيقية المفضلة، أو استخدام اسم كلبك، بالإضافة إلى اسم الشارع الذي تسكن فيه للحصول على اسم برنامجك الترفيهي المفضل يمكن أن يضيف لك الكثير من المرح مع نتائج مضحكة.

ومع ذلك، فقد كشفت دراسة استقصائية شملت 2000 شخص يستخدمون تطبيقات جوجل أن الأشخاص يختارون كلمات المرور الخاصة بهم على اسم حيواناتهم الأليفة، كما أن هناك خيارا آخر في العشرة الأوائل من اختيارات كلمة المرور الموجودة في الاستطلاع بواسطة Google App وهو استخدام مكان الميلاد (المدينة، الشارع، إلخ).

ضع هذه البيانات الأساسية التي أعطيتها لهذه اللعبة مع بياناتك الشخصية الأخرى التي يمكن العثور عليها بسهولة عبر الإنترنت، وستجد أن القراصنة أصبح لديهم أسهل الطرق الحصول على كلمات المرور الخاصة بك لأي شيء تقريبًا مثل: بطاقتك الائتمانية، وحساباتك المصرفية، والمزيد.

3. التهديد الثالث: صور العطلة
قد يؤدي نشر صور عطلتك إلى تعريض منزلك لخطر السطو، وعلى الرغم من أن إعدادات البيانات الخاصة بك تكون مغلقة بإحكام، إلا أنه لا يزال هناك احتمال لصورتك بالخروج للغرباء لرؤيتك وأنت تستمتع بعطلتك، لذا فإن نشر صور عطلتك يعلن عن مكان منزلك الحالي.

وظهرت تقارير عديدة عن عمليات السطو على المنازل، بينما كان الناس في إجازة نتيجة للصور التي تمت مشاركتها على فيسبوك.

ولا يعني هذا أنه يجب ألا تشارك تجاربك مع الأصدقاء والعائلة، لكن من الأفضل أن تفعل ذلك بعد العودة؛ استمتع بعطلتك أثناء وجودك فيها، ثم أخبر الجميع على فيسبوك عندما تعود إلى منزلك.