سفاح يهشم رأس أمه ويطهي مخها علي النار في الهند

جريمة لا يصدقها عقل حدثت بالفعل، بطلها قاتل أقدم على قتل أمه بأقسى وأبشع طريقة ممكنة، حيث قام الشاب السفاح بقتل أمه بوحشية قبل أن يقبض عليه وهو يقلي دماغها في مقلاة ليأكلها، وفق ما أوردت صحيفة ديلي ميل البريطانية.
وقام سيتارام إيراون 32 عامًا، من قرية بوتالدا في مقاطعة خارسيا في رايجاره في الهند، بقتل أمه فولباي البالغة من العمر 50 عامًا خلال الساعات الماضية.
وتحدثت الشرطة عن الحالة التي تجرد فيها القاتل من كل إنسانية ليقتل أمه، وقالت إن إيراون الذي كان غالبًا ما يعود إلى المنزل في حالة سكر ويضرب والدته عاد في آخر ليلة له مه أمه وهو في حالة سكر شديدة ودخل مع أمه في شجار حول المال وهذا ما أدى به إلى أن يشعر بغضب شديد اقدم معه إلى قتل امه، حسبما أفادت وسائل الإعلام المحلية.
وذكرت الشرطة، إن إيراون وهو تحت تأثير الكحول والغضب أخذ سلاحًا حادًا وضرب والدته في جمجمتها قبل أن يخرج مخها ويقليه في مقلاة.
وكان المبلغ عن جريمة الإبن الآثمة، هو قدوم أخت زوجته إلى البيت لتأخذ شيئًا لزوجته التي لم تكن موجودة في المنزل لخلافات بينهما، وهو ما جعلها ترى الجريمة وتهرب بنفسها قبل أن يتعقبها القاتل.
وأوضحت الشرطة، أن الإبن الذي يزعم أنه غير مستقر عقليا عثر عليه مختبئاً في مكان قريب من منزل والدته وهو يرتدي ملابس ملطخة بالدماء.
وعند استجواب إيراون، اعترف بالجريمة وهو ما جعل الشرطة ترفع دعوى ضده.
وقال الأخ الأصغر لإراون إنه حاول إقناع أخيه بالتوقف عن الشرب لكنه فشل في ذلك فخرج من منزل العائلة وترك أخوه القاتل مع والدتها، حتى انتهت بهم الأمور إلى قتلها.