«مواد البناء» تؤكد استقرار الأسعار وتنفي حدوث زيادة مرتقبة

نفت غرفة صناعة مواد البناء باتحاد الصناعات عن زيادة مرتقبة للأسعار مواد البناء خلال الشهور المقبلة.

يأتي ذلك فى ضوء ما تردد من انباء حول وجود زيادة مرتقبة فى اسعار مواد البناء فى السوق المصرية وهو ما نفاه المركز الإعلامي لمجلس الوزراء اليوم.

وقال الدكتور كمال الدسوقي، نائب رئيس الغرفة ورئيس شعبة المواد العازلة بالغرفة، لا صحة لما تردد حول ارتفاع أسعار مواد البناء خلال الفترة المُقبلة، مؤكدًا أن الاسعار ستشهد حالة من الاستقرار والتراجع فى بعض مواد البناء.

وأكد أن أسعار مواد البناء مستقرة تمامًا دون حدوث أي ارتفاع بها بل من المتوقع ان تشهد تراجع نتيجة لتوافر كميات كبيرة منها بالأسواق وتراجع أسعار البليت عالميًا، مما يُسهم في الحفاظ على ثبات واستقرار الأسعار.

واشار أن كل ما يُثار عن موجة من ارتفاع اسعار مواد البناء عار تمامًا من الصحة وكل المؤشرات تدل على استقرار الاسعار وتراجع بعضها ،موضحًا كلا من اسعار المواد العازلة تشهد حاليًا استقرار ومن المتوقع ان تخفض خلال الفترة المقبلة بجانب اسعار الاسمنت والرخام والسيراميك وغيرها من المتوقع ان تشهد تراجع وثبات فى الأسعار.