تحتل المرتبة الأولى.. الصناعات الكيماوية تتوقع 5 مليارات دولار صادرات 2019

أعلن المجلس التصديري للصناعات الكيماوية والأسمدة أنه من المتوقع الوصول بصادرات الصناعات الكيماوية إلى ما قيمته نحو 5 مليار دولار بنهاية عام 2019، مشيرا إلى تحقيق الصادرات المصرية من الصناعات الكيماوية ما قيمته 2,4 مليار دولار خلال الفترة من يناير – يونيو 2019 ليحتل بهذا المرتبة الاولي ويحتفظ بصدارته لقائمة الصادرات المصرية غير البترولية.
وأضاف خالد أبو المكارم رئيس المجلس التصديري للصناعات الكيماوية والأسمدة انه رغم تراجع صادرات المجلس خلال النصف الاول من العام الحالي بما نسبته ١٠٪؜ الا انه مازالت صادراته تتصدر قائمة الصادرات غير البترولية (موزعة على 12 مجلس تصديري) بما نسبته 22% حيث بلغت خلال النصف الأول من العام الحالي نحو ٢.٤مليار دولار، وأنه بنهاية العام ستحقق صادرات المجلس المستهدف منها وفقالاستراتيجية وزارة الصناعة والتجارة بمعدل نمو يصل الي ١٠٪؜.
أوضح ابو المكارم أن صادرات البلاستيك والمطاط شهدت زياده بنسبة 3% عما كانت عليه خلال نفس الفترة من العام الماضي لتصل إلى ما قيمته حوالي 840 مليون دولار لأن صادرات البلاستيك والمطاط خلال النصف الأول من عام 2018 حققت ما قيمته 818 مليون دولار أي 50% من إجمالي ما تم تصديره عام 2018 فانه من المتوقع ان تصل الصادرات بنهاية العام الحالي 2019 الى ما قيمته حوالي 1680 مليون دولار.
أما الأسمدة فقد حققت زيادة محدودة لتصل الى ما قيمته 667 مليون دولار بنسبة زيادة 2% عما كانت عليه عام 2018 حيث بلغت ما قيمته 658 مليون دولار، ولما كانت هذه القيمة تمثل 40% فقط من إجمالي ما تم تصديره، فانه من المتوقع ان ترتفع صادرات الأسمدة فى نهاية عام 2019 إلى ما قيمته حوالي 1400 مليون دولار.
لافتا الى زيادة صادرات اهم الشركات المصدرة للأسمدة الأزوتية وهي أبوقير للأسمدة وشركة الإسكندرية للأسمدة وأجريوم المصرية للمنتجات النيتروجينية والمصرية للصناعات الأساسية خلال الفترة يناير – يونيو 2019.
وأكد أبو المكارم ان الفترة القادمة ستشهد لقاءات مكثفة مع الشركات المصدرة التي شهدت انخفاض فيقيمة صادراتها لمعرفة أسباب هذا التراجع وماهي توقعاتها للصادرات حتى نهاية العام.
ووفقا لبيانات مستودع وزاره الصناعة والتجارة فقد شهدت الصادرات الى السوق التركي تراجعا واضحا بنسبة حوالي -26% لتبلغ ما قيمته 443 مليون دولار وهو ما قد يعود لتراجع الطلب فى السوق التركي كنتيجة لتدهور قيمة الليرة التركية، وفى المقابل كان هناك زيادة في الصادرات إلى باقي الأسواق وبخاصة إلى الهند بنسبة 31% لتصل الى 132 مليون دولار وأمريكا بنسبة 58% لتصل إلى ما قيمته 104 مليون دولار وبلجيكا بنسبة 26% لتصل الى 100 مليون دولار، ولعل أبرز الزيادة فى الصادرات الى السودان بنسبة 79% لتصل إلى ما قيمته 70 مليون دولار.
وكان مستودع المعلومات بالهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات قد أشار الي تراجع الصادرات غير البترولية مما قيمته 11,8 مليار دولار خلال الفترة يناير – يونيو 2018 الى ما قيمته 11,1 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الحالي 2019 بنسبة انخفاض حوالي -6%.
وأشار الي ان أهم مؤشرات تراجع الصادرات غير البترولية تتمثل فى صادرات مواد البناء والسلع المعدنية التي انخفضت خلال النصف الأول من عام 2019 الى ما قيمته 2382 مليون دولار بنسبة انخفاض تقدر بحوالي -19% مما تم تحقيقه خلال نفس الفترة من عام 2018.على الرغم من تراجع أداء صادرات الصناعات الكيماوية خلال النصف الأول من العام الحالي الى ما قيمته 2419 مليون دولار بنسبة حوالي -10.6% عما كانت عليه خلال نفس الفترة من عام 2018 إلا أنها مازالت تتصدر قائمة الصادرات غير البترولية (موزعة على 12 مجلس تصديري) بما نسبته 22%.
كما شهدت الفترة يناير – يونيو 2019 تراجع صادرات معظم بنود الصادرات الصناعية بنسب مختلفة وأهمها الصناعات الهندسية والإليكترونية بنسبة انخفاض -4% لتحقق ما قيمته 1143 مليون دولار، والأثاث بنسبة انخفاض -22% لتحقق ما قيمته 139 مليون دولار، والصناعات اليدوية – 10% لتحقق ما قيمته 99 مليون دولار، والجلود والمنتجات الجلدية -28 % لتحقق ما قيمته 42 مليون دولار.
وفي المقابل استقرت صادرات المنتجات النسيجية وهي الملابس الجاهزة والغزل والمنسوجات والمفروشات عند ما قيمته 1477 مليون دولار.وكان هناك زيادة واضحة فى الصادرات الزراعية بنسبة 9% لتصل إلى ما قيمته 1574 مليون دولار والغذائية زيادة بنسبة 6% لتصل الى ما قيمته 1561 والصناعات الطبية زيادة بنسبة حوالي 4% لتصل الى ما قيمته 262 مليون دولار.