ختام التدريب المصرى الروسى البيلاروسى المشترك حماة الصداقة 4 ..ِشاهد

اختتمت فعاليات التدريب المشترك المصرى الروسى البيلاروسي “حماة الصداقة-4” الذى نفذته عناصر من قوات المظلات المصرية وقوات الإنزال الجوى الروسية والبيلاروسية والذى استمر لعدة أيام بدولة روسيا الاتحادية وشارك فى تنفيذ التدريب أكثر من ألف مقاتل والعديد من المعدات المتوسطة والثقيلة من البلدان المشاركة.

تضمنت المراحل الأولى للتدريب رفع درجات الاستعداد القتالى وتنفيذ إجراءات التحضير والتنظيم للمعركة وعرض القرارات وتنظيم التعاون بين القوات المشاركة ، كما شملت مراحل التدريب تنفيذ عدد من الطلعات الجوية بغرض التدريب على خطوط السير واستطلاع مناطق الإسقاط ، وتنفيذ العديد من المحاضرات النظرية والعملية للتخطيط على طرق وإجراءات تنفيذ عملية الإسقاط ، وكذا إجراءات الأمان والسلامة ومواجهة المواقف الطارئة أثناء تنفيذ العمليات .

وقامت القوات المشاركة بالتدريب بتنفيذ بيان عملى تضمن عملية اقتحام أحد المطارات المسيطر عليها من قبل مجموعات مسلحة ، حيث قامت الطائرات بتنفيذ الإسقاط الجوى وإسقاط عدد من مركبات القتال للتحرك وتنفيذ عملية الاقتحام وقامت القوات المشاركة بحصار المطار ودفع مجموعات القتال الرئيسية للقضاء على المجموعات المسلحة والاستيلاء على المطار وتأمينه وتطهيره من العناصر الإرهابية ، كما تم الإبرار بطائرات الهليكوبتر للسيطرة على محاور الاقتراب وعزل وقطع الإمدادات عن العناصر الإرهابية وملاحقة العناصر الهاربة.

وتضمنت المرحلة الختامية تنفيذ عملية مشتركة لحصار ومطاردة عدد من العناصر الإرهابية والقضاء عليها بالرمايات المختلفة ، ونجحت القوات المشاركة من مختلف الدول فى إظهار مستوى راق ومتميز من الكفاءة القتالية والقدرة على تنفيذ كافة المهام المشتركة التى يكلفون بها تحت مختلف الظروف .

وخلال المرحلة الختامية ، ألقى قائد قوات المظلات المصرية كلمة نقل فيها تحيات الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى والفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة للقوات المشاركة، مشيدًا بالمستوى الذى وصلت إليه القوات من الجاهزية والإستعداد القتالى العالى ، مؤكدًا حرص القيادة العامة للقوات المسلحة على استمرار دعم وتطوير المنظومة القتالية لقوات المظلات وتدريب عناصرها وفقًا لأحدث ما وصل إليه العلم فى منظومات قتال القوات الخاصة من تكتيكات خاصة ومهارات ميدانية.

حضر المرحلة الختامية عدد من قادة القوات المسلحة المصرية والروسية والبيلاروسية.