سن اليأس المبكر.. احذرى من مخاطره وأعراضه

كثيرًا ما تخشى النساء أن تخطو بعمرها عتبة الأربعينات والخمسينات من العمر، ليس خوفًا من ظهور التجاعيد ولكن خوفًا من بلوغها سن اليأس واقترابها من مرحلة انقطاع الحيض وفقدان الأمل التام في الإنجاب، ولكن لسوء حظ فإن بعضهن يصلن إلى سن اليأس المبكر قبل الأربعينات من عمرهن، ولكن هناك علامات تنذر بـ سن اليأس المبكر وطرق وقاية للبعد عن سن اليأس المبكر.

ما هو سن اليأس المبكر؟
يعرف السن الذي تنقطع فيها الدورة الشهرية نهائيًا بـ سن اليأس، حيث ينقطع الحيض عند السيدات ويعرف ذلك بإنتهاء خصوبة السيدة وعدم قدرتهن على الحمل والإنجاب مرة أخرى.

أما عن سن اليأس المبكر فهو مصطلح يطلق على انقطاع الطمث قبل سن اليأس الطبيعي.

أسباب سن اليأس:
تنجب السيدات وتحتوي المبايض لديها على عدد ضخم من البويضات، وتقوم المبايض بإطلاق البويضات في دورة شهرية مستمرة وهذا هو “الحيض”، ومع التقدم في العمر تبدأ المبايض في التوقف عن إطلاق البويضات بشكل شهري مستمر، ومن هنا تدخل السيدات فيما يعرف بـ سن اليأس، يحدث ذلك بداية من الأربعينات وحتى الخمسينات من عمر السيدات وهذا هو المعدل الطبيعي ولكن هناك بعض السيدات تبدأ في هذه المرحلة مبكرًا عن هذا السن وهذا غير طبيعي ولكنه يحدث بنسبة 5% من السيدات.

وهناك أسباب أخرى تعجل من دخول السيدات سن اليأي منها :
– الأمراض كالغدة الدرقية أو متلازمة التعب المزمن.
– تعرض السيدات لعملية استئصال الرحم يدخل السدات لسن اليأس مبكرًا.
– استئصال المبايض يعني انقطاع الطمث على الفور.
– أن يكون هناك سجل وراثي بإصابة سيدات العائلة الواحدة بـ سن اليأس المبكر.
أعراض سن اليأس المبكر:
هناك العديد من العلامات التي تظهر لتنذر السيدات بأنهن في صف السيدات اللواتي سيصبن بـ سن اليأس، إليك هذه العلامات :
– عدم انتظام الدورة الشهرية “الحيض” أو توقفها بشكل دائم ومستمر.
– جفاف المهبل.
– أن تكون الدورة الشهرية شديدة أو أقل عن المعتاد.
– أن تطول الدورة الشهرية أو تقصر عن المعتاد.
– مشاكل في النوم.
– زيادة ملحوظة في الوزن.
– فقدان امتلاء الثدي.
– فتور في العلاقات الجنسية وعدم الرغبة فيها.
– التبول اللإرادي في بعض الأحيان نتيجة فقدان السيطرة على المثانة.
– الشعور بجفاف في الفم أو العينين أو الجلد.
– التقلبات المزاجية والتغيرات العاطفية بشكل مستمر .

الوقاية من سن اليأس المبكر:
– الإقلاع عن التدخين على الفور، فالتدخين يعجل من دخول السيدات السن المبكر بسنة أو سنتين.
– المحافظة بقدر الإمكان على الوزن المثالي والصحي.
– المواظبة على ممارسة الرياضة بصفة مستمرة، لتتجنب زيادة الوزن.
– الابتعاد على الأطعمة المصنعة والحرص على تناول الأطعمة الصحية والطبيعية.
– اختار منتجات العناية بالبشرة تكون طبيعية خالية من الهرمونات.
– كما أن الحمل والإنجاب يبعد السيدات عن الدخول لمرحلة اليأس مبكرًا.

مخاطر سن اليأس المبكر:
عند دخول السيدات إلى سن اليأس مبكرًا تصبح في مهب الكثير من المخاطر الصحية منها:
– إصابتها بالاكتئاب المزمن.
– الإصابة بهشاشة العظام، وذلك لانخفاض نسبة هرمون الاستروجين.
– تصبح النساء أكثر عرضة لشرطان المبايض والقولون.
– الإصابة بأمراض القلب والنوبات القلبية.

سن اليأس المبكر سن اليأس المبكر
سن اليأس المبكر سن اليأس المبكر
سن اليأس المبكر سن اليأس المبكر
سن اليأس المبكر سن اليأس المبكر