Uncategorized

روبرت لويس يكشف أسباب تراجع مؤشر البورصة صوب 16000 نقطة

قال روبرت لويس، خبير أسواق المال: خيم التراجع على مؤشرات بورصة مصر خلال الأسبوع الأول من يوليو 2018 والمقتصر على 4 جلسات بسبب عطلة ثورة 30 يونيو بعد أن شهد الأداء مزيدا من السلبية خاصة بعد محاولات لتجاوز مستوى 16430 نقطة.

وأضاف لويس أن القوى البيعية عاودت الظهور مجددا بعد امتصاص نسبي لمخاوف المتعاملين من قرارات خفض الدعم وسط ترقب قرارات البنك المركزي بشأن أسعار الفائدة بعد قرارات الحكومة الأخيرة بخفض دعم الطاقة والتي من شأنها أن تعيد مستويات التضخم إلى موجة صاعدة جديدة بنسبة تصل إلى 5%.

وسجل مؤشر السوق الرئيسي “EGX30” تراجعا بلغ 1.47% مسجلا إغلاق عند مستوى 16125نقطة مقابل 16348نقطة ببداية الأسبوع، كما سجل مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة “EGX70” تراجعا من مستوى 804 نقطة إلى مستوي الإغلاق عند 800 نقطة مرتفعا بنحو 0.55 %.

وعن المتوقع لأداء المؤشرات على الاجل القصير، قال لويس بدأ مؤشر EGX30 تعاملاته داخل اتجاهه الهابط على الأجل القصير من مستوى 16348 نقطة مرتفعا حتى مستوى 16430 نقطة إلا أنه عاود تراجعه حتى مستوى 16120 نقطة قبل الإغلاق عليه ليؤكد أن ما يحدث هو ارتدادات تصحيحيه داخل الاتجاه العام مستهدفا 16000نقطة قبل 15830 نقطة.

وأضاف: بدأ مؤشر EGX70 تعاملاته داخل اتجاهه الهابط من مستوي 804 نقطة متحركا عرضي ضيق قبل أن يتراجع قبيل الإغلاق عند مستوى دعم 800 نقطة الهام ليكون صوب مستويات 790 نقطة وحال الاستقرار يكون مؤهلا للارتداد والمسير صوب المستوىات الأعلى ليستهدف مقاوماته حتى 820 نقطة.

وينصح لويس خلال الفترة المقبلة بالاحتفاظ بالسيولة وبالمتاجرات السريعة استغلالا للارتدادات و أية تحركات إيجابية و مراقبة الأسهم جيدًا مع الاستعداد لبناء مراكز شرائية جزئية على الأسهم النشطة مع تفعيل مستويات وقف الخسارة للمتعاملين متوسطي وطويلي الأجل لكل سهم على حدى مع الاستمرار في الالتزام التام باحترام المستويات الفنية للأهمية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق