اقتصاد

وزير التموين: طفرة مرتقبة في البنية الأساسية للتجارة الداخلية

أكد الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، أن “برنامج الحكومة تم وضعه بطريقة علمية وبناءًا على أهداف محددة”، مشيرًا إلى أن الأهداف تم وضعها بطريقة متكاملة بمشاركة الوزارات والهيئات لتحقيق مفهوم التنمية الحقيقية الشاملة.

جاء ذلك خلال لقائه بأعضاء جمعية مستثمري العاشر من رمضان بحضور اللواء خالد سعيد محافظ الشرقية والدكتور سمير عارف رئيس مجلس الإدارة والمستثمرين وذلك بمقر الجمعية بمدينة العاشر من رمضان.

وأوضح وزير التموين أن رؤية الوزارة تشمل إعادة صياغة التجارة الداخلية وتنظيمها لتؤثر في الناتج القومي من 17 % إلى 21 % وتعمل على تحسين الاقتصاد وإقامة مناطق لوجيستية حدودية بمواصفات معينة وبخصائص محددة وإقامة مناطق لوجيستية محورية لخدمة أكثر من محافظة وتم تحديد ( 4) مناطق لذلك وإقامة مناطق لوجسيتية إقليمية تخص كل محافظة من خلال إقامة سوق تجاري ( جملة ) في كل محافظة وسلاسل تجارية ومنافذ توزيع .

وأشار الوزير أن التجارة الداخلية بحاجة لتكاتف جميع الجهات بمشاركة القطاع الخاص وقطاع الأعمال وإتحادات الغرف الصناعية والتجارية والاستثمارات الخارجية لتغيير خريطة التجارة في مصر مؤكدًا أن الفترة القادمة ستشهد طفرة لاستكمال البنية الأساسية للتجارة الداخلية.

وأوضح الوزير أن المحور الثاني من برنامج عمل الحكومة يقوم على توفير السلع الأساسية والحفاظ على المخزون الإستراتيجي لفترة لا تقل عن 6 أشهر، مما يترتب على ذلك إقامة مخازن إسترتيجية لحفظ الإحتياطي من خلال تنفيذ المشروع القومي مع الشركة القابضة للصناعات الغذائية.

وأكد الوزير أن برنامج عمل الوزارة يشمل رفع مستوى الخدمات والكفاءة والأداء للعاملين في قطاع التموين والتجارة الداخلية وتوفير المكان المناسب لأداء الخدمة وإقامة ربط بين المكتب والإدارة والمديرية والوزارة من خلال نظام معلوماتي متكامل مشيرًا إلى ضرورة دعم جهاز حماية المستهلك بالعنصر البشري والمعلومات الدقيقة للتعامل مع شكاوى المواطنين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق