اخبارمصر

غادة والي: حقوق الأطفال والمهمشين في قمة أولويات عمل الوزارة

شهدت الدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، مساء اليوم، فعاليات الاحتفال بمرور عشر سنوات على وجود منظمة ساموسوسيال (منظمة الخدمة المتنقلة للطوارئ الإجتماعية) في مصر، وذلك بالمعهد الفرنسي بحي المنيرة بالقاهرة.

أكدت والي ، في كلمتها ، أنه من خلال التعاون المشترك مع المنظمة في السنوات السابقة ارتكز عملها في ملف أطفال الشوارع في مصر على محاور هامة كانت مؤسسات الدولة والمجتمع المدنى في حاجة اليها كالوحدات المتنقلة وبناء القدرات واجراء الدراسات، بالإضافة إلى حملات التوعية وإعادة إدماج الفئات المهمشة في الأسرة ومحور التدريب والتوظيف.

وأشادت بالتعاون المثمر مع ساموسوسيال وأنها كمنظمة لم تعمل بمفردها بل تعاونت مع كافة الأطراف المعنية سواء جهات حكومية أو منظمات أهلية عاملة في هذا الملف ، وقامت بدورها بالتنسيق مع المنظمات الدولية والوطنية ، حيث توفر لها الدعم اللازم من المؤسسات الفرنسية العاملة في مصر ، وكان مشروع تحسين أوضاع أطفال الشواع مع جمعية “بناتي” والاتحاد الأوروبي عام 2016 نموذجًا لتقديم الدعم النفسي والطبي لهذه الفئة المهمشة وبالأخص الفتيات من خلال ادماجهم في أنشطة فنية وإجتماعية.

وأضافت والي أنه في إطار وضع وزارة التضامن الاجتماعى القطاعات المهمشة في المجتمع على قمة أولوياتها والعمل على حماية حقوق الأطفال جاءت علاقة التعاون مع ساموسوسيال من خلال إنشاء أول مركز متحرك لخدمة أطفال الشوارع يضم سيارة متنقلة وطبيبا وأخصائي اجتماعيا ، وجاء الدور الهام للمنظمة في تدريب فرق الشوارع وتوفير سبل الرعاية الطبية وشغل أوقات فراغهم بالأنشطة الفنية وغير التقليدية من خلال مشروع (أطفال بلا مأوى) المدعوم من صندوق (تحيا مصر) الذى يعمل علي حماية الأطفال بلا مأوى من خلال تقديم خدمات الرعاية والتأهيل وإعادة إدماجهم في المجتمع والعمل على تجفيف المنابع والتدخل الفوري للحد من الظاهرة ووضع آلية للرصد وإدارة الملف بشكل مؤسسي وزيادة الوعي المجتمعي بالظاهرة وكيفية التعامل معها.

وأعلنت الوزيرة أن الفترة القادمة ستشهد تطوير مجالات التعاون مع ساموسوسيال من خلال توقيع بروتوكول تعاون يخص عدة موضوعات منها إعادة دمج الأطفال في أسرهم الطبيعية والاهتمام بالتدريب المهني للأبناء الذين تجاوزوا سن 15 سنة لتأهيلهم لسوق العمل ، وأيضًا إعداد المواد العلمية والتدريبية المتخصصة في مجال رعاية الأطفال والشباب في وضعية الشارع.

وأشادت بالمستوي الفني لعرض البانتوميم الذي قدمه فريق مسرحي من دار فتيات العجوزة بعنوان (البيت الكبير).

حضر الاحتفال د. اجزافييه ايمانيويللى مؤسس منظمة ساموسوسيال ومديرة المنظمة في مصر واستيفان رومتير سفير دولة فرنسا في القاهرة.

يذكر أن منظمة ساموسوسيال الدولية أنشئت عام 1998 فى فرنسا ، وأنشأت فرعًا لها في مصر عام 2008 لتقديم التدخلات المناسبة للحد من تنامي ظاهرة الإقصاء الاجتماعي التي يواجهها أطفال وشباب الشارع في المدن ، وهي مؤسسة دولية موجودة في 14 دولة على مستوى العالم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق