حوادث

المتهم بقتل زميله داخل مدرسة بالمنوفية: اختلفنا في اللعب فضربته بمطواة

وسط حالة من الخوف لم يكن يتخيل محمد، الطالب بالصف الأول الثانوي الزراعي بمدينة شبين الكوم، أنه سيرتكب جريمة قتل في أول عام له في المدرسة، حيث اعترف بقتل زميله الطالب بالصف الثالث الثانوي داخل فناء المدرسة.

وقف محمد مذهولا بين أيدي قوات الشرطة عقب القبض عليه بعد ساعات من ارتكابه جريمة قتل داخل مدرسته بشبين الكوم.

وقال محمد في اعترافاته بقسم الشرطة، إنه كان يلهو مع زملائه داخل فناء المدرسة واختلفوا بسبب اللعب وتحول اللعب الي مشادة كلامية وأعقبها مشاجرة فقام بإخراج مطواة من طيات ملابسه وطعن بها زميله عدة طعنات بالصدر فوقع غارقا في دمه.

لم يجد محمد حلا سوى هروبه من المدرسة خوفًا من المساءلة، ولكن قوات الشرطة تمكنت من ضبطه عقب ساعة من القتل.

كان اللواء سمير أبو زامل، مدير أمن المنوفية، تلقى إخطارًا من اللواء سيد سلطان مدير البحث الجنائي بمشاجرة وتوفي داخل مدرسة الزراعة الثانوية.

وتبين أنه أثناء لهو الطلاب داخل فناء المدرسة نشبت مشاجرة بين كلا من “إسلام.ح.ع ” ١٧ سنة طالب بالصف الثالث الثانوي مصاب بجرح نافذ وتوفي متأثرا بإصابته، إذ قام “محمد.ص.ع” ١٦ سنة طالب بالصف الأول الثانوي الزراعي بطعن الأول بسكين عقب مشادة كلامية بينهم وهرب بعد ذلك.

وتمكنت قوات الأمن من ضبط المتهم وبحوزته المطواة المستخدمة في الواقعة، فيما تم نقل الجثة إلى مستشفى المعلمين الخاص بمدينة شبين الكوم وتباشر النيابة التحقيقات في الواقعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق