اقتصاد

خبير اقتصادى يوضح تأثيرات تحرير سعر الدولار الجمركى على أسعار السلع

أكد خالد الشافعى الخبير الاقتصادى، أن ما يتردد حول ارتفاع جميع أسعار كافة السلع عقب تحرير سعر الدولار الجمركى للسلع غير الأساسية كلام غير صحيح، مشيرا إلى أن تثبيت الدولار الجمركى عند سعره المتعارف عليه منذ عدة أشهر وهو 16 جنيها للسلع الأساسية وكذلك لمدخلات الإنتاج والمواد الخام وقطع الغيار وهو ما يخلق حالة من الاستقرار لهذه السلع.

وأضاف الشافعى اليوم الاثنين، أن السلع غير الأساسية أو ما يسميه البعض “السلع الاستفزازية” وهى السلع غير الضرورية سترتفع أسعارها بعد ربط الدولار الجمركى بسعر الدولار فى البنك المركزى لأنه من غير المعقول محاسبة مستوردى الكافيار ومأكولات القطط والكلاب بنفس المعاملة الجمركية لاستيراد المواد الخام التى تدخل فى العملية التصنيعية.

وأشار الخبير الاقتصادى، إلى أن قائمة السلع التى تم تحرير الدولار الجمركى لها ستضم قرابة 400 صنف منها سلع ذات بدائل محلية الأمر الذى سيزيد الطلب على المنتج المحلى خلال الفترة المقبلة عقب ارتفاع أسعار السلع المستوردة بنسبة تتراوح ما بين 2 إلى 10 % ، لافتا إلى أن من ضمن السلع التى تم تحرير الدولار الجمركى لها هى منتجات الأثاث وهنا نجد أن القرار سيخدم صناعة الأثاث المصرية.

وقال الخبير الاقتصادى، إن تثبيت الدولار الجمركى للسلع الأساسية ومدخلات الإنتاج والمواد الخام يخلق حالة من التوازن ويمنع ارتفاع أسعار السلع الأساسية ويعزز من حماية الصناعة الوطنية من خلال ضمان منافسة عادلة للمنتجات المصرية مع السلع المستوردة تامة الصنع وكذلك يمنح القرار ميزة تنافسية تساهم فى التوسع فى الصناعة المحلية بما يوفر مزيد من فرص العمل أمام الشباب لتقليل معدل البطالة وهو ما ينعكس بدوره على رفع معدلات النمو .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق