منوعات

العفو الدولية تشيد بجهود نساء مصر المدافعات عن حقوق الإنسان

أشادت منظمة العفو الدولية بالمدافعات عن حقوق المرأة اللواتي صمدن كثيرا من أجل التغيير في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لعام 2018، على الرغم من كل الصعوبات التي يتعرضن إليها ومنها العمل بشكل فردي.

وقالت المنظمة، في بيان اليوم الإثنين، وبالتزامن مع إحياء اليوم العالمي لحقوق الإنسان، “إن النساء العربيات والإفريقيات كن في قلب قصص صعبة للغاية عن التغيير الذي تحقق بصعوبة في بلادهن”.

وذكرت المنظمة أن النساء اللواتي شاركن في الدفاع عن حقوق الإنسان وتغيير المجتمع بشكل عام أكثرهن من إيران والمملكة العربية السعودية، ومصر، والمغرب، وفلسطين، خاصة وأنه تم رصد ردود الأفعال بعد محاولاتهن لتغيير المجتمع.

ولفتت المنظمة إلى أن 66 من المدافعات عن حقوق الإنسان احتجزن هذا العام في إيران و14 في المملكة العربية السعودية.

وقالت هبة مرايف، مديرة منظمة حقوق الإنسان في المنطقة: “من الحملات الناجحة لرفع حظر القيادة في السعودية إلى الاحتجاج على ممارسة إيران المرغوبة والمسيئة للحجاب القسري، كانت النساء في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يقفن احتجاجا”.

وأوضح فيليب لوثر، مدير البحوث والدعوة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية، حدوث توازنا إيجابيا لحقوق المرأة في المنطقة، وقال: “إن المكاسب التي تحققت بصعوبة من المدافعات عن حقوق الإنسان في هذا العام والسنوات السابقة تبعث على الأمل في حدوث المزيد من التغيير”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق