منوعات

الصدفة تجعل هاني البحيري مصمماً لأغلى فستان في العالم

لم يكن هاني البحيري يفكر في مهنة تصميم الأزياء، فقد كان يهتم فقط بمزج الألوان والرسم، والتحق بكلية الفنون الجميلة قسم الدراسات الحرة، وفي نفس الوقت التحق بالمركز الثقافي البريطاني؛ لدراسة اللغة الإنجليزية، وبدأ مجال الانطلاق في عالم التصميم؛ عندما كان يمتلك من العمر 17 عاما.
وتجوّل “البحيري” في مجال التصميم بالصدفة البالغة، كما روّج أحد أفراد أسرته من قبل، وأكد بنفسه ذلك الأمر، أن أحد أفراد أسرته طلب مساعدته في تصميم أحد الفساتين؛ ليندمج في مجال التصميم ويلتحق بمواكبة العصر ويصبح حديث العالم.
وفي الوسط الفني اعتاد المصريون على رؤية الفنانين بالظهور بملابس تكاد يعتقد الكثير أنه غير مصرية ومن تصميم “الخواجة”، ولكن ما لا يعرفه الكثيرون أن معظم فناني الساحات المصرية والعربية هم من رواد مصمم الأزياء العالمي هاني البحيري.
ونسرد لكم عبر السطور التالية، أسماء بعض الفنانين المصريين الذين اعتادوا على ارتداء تصميمات هاني البحيري.
شارك عدد كبير من الفنانات في ارتداء وعرض تصميمات فساتين الزفاف للمصمم العالمي هاني البحيري منهن أمينة خليل وغادة عبد الرازق وداليا البحيري وحنان ترك ودرة وحورية فرغلي وبشرى ودنيا سمير غانم وغيرهن.
أثار “البحيري” الجدل حوله في كثير من التصميمات التي غضب منها الكثير بسبب كونها عارية لا تتناسب مع الثقافة المصرية، وفي نفس ذات الوقت كان يوجد من يشيد ويدعمه، من بينهم فستان الفنانة يسرا اللوزي في أحد عروض الأزياء السنوي بعام 2017 حيث ظهرت في نهاية العرض مرتدية فستان زفاف مرصع بالألماس يصل سعره إلى 5 ملايين دولار أمريكي، لتكون نجمة الحفل.
أيضا فستان الفنانة العالمية نيكول سابا الذي أثار الجدل في حفلة “ديفيليه هشام البحيري”، خصوصا بعد إثارة الجدل حول سعره المبهر، والذي أكد انه سعره 10 ملايين دولار، أي نحو 179 مليون جنيه مصري.
وبعد انتشار حالة الغضب؛ خرج البحيري ليصرح ويكشف الهدف الحقيقي من التصميم المصري الذي تكلف هذا المبلغ الضخم، موضحا أن شركة مجوهرات عالمية ساهمت بوضع مجوهرات على الشكل الخارجي للفستان بقيمة 10 ملايين دولار، مضيفا أنه صمم الفستان، وجميع خاماته مصرية.
وأكد أن الهدف الحقيقي من عرض الفستان هو الترويج عالميا ولفت الأنظار إلى الصناعة المصرية، منوهًا بأن الفستان الذي تم ارتداؤه في الحفل غير مخصص للبيع .
وأوضح أن الفستان نال إعجاب جميع المتواجدين والحاضرين في الحفل، وتم تخصيص حراسة خاصة معينة لحين ارتداء الفنانة نيكول سابة فستان الحفل والانتهاء منه وتسليمه لشركة المجوهرات ملعقاً “الاستفزاز من المجوهرات مش من التصميم”.
وجاء الفستان مائلاً للون الفضي مع القماش التل ومرصع بالكامل بالألماس، ما جعله يتلألأ ويخطف أنظار الجميع، وفي نفس الوقت مجسم ويظهر أنوثة الفنانة.
ويتكون الفستان من قطعتين، الأولى بقَصَّة مجسمة، والثانية المخصصة للذيل الطويل، ومرصعة أيضا بالألماس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق