محافظات

غراب يستقبل أعضاء مجلسي أمناء دمياط والشرقية

أكد الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية أهمية دور مجلس الأباء والأمناء والمعلمين في تحقيق الترابط بين المؤسسه التعليمية والمجتمع المحلى من أجل زيادة فاعليتها فى رعاية الطلاب تربويًا والمشاركه فى تنمية المجتمع المحلى مشيرًا إلى أن مجلس الأمناء يُعد أحد الروافد الهامة والرئيسية لتطوير المنظومة التعليمية وتقديم تعليم جيد لأبنائنا الطلاب ينتج عنه خريج قادر على العمل والعطاء وبناء المجتمع.

جاء ذلك خلال إستقباله لأعضاء مجلسي أمناء محافظتي الشرقية ودمياط بحضور الأستاذ رمضان عبد الحميد وكيل أول وزارة التربية والتعليم و المهندس أحمد كمال رئيس المجلس الأعلى للأمناء والمهندس عوض محمد عوض رئيس مجلس أمناء دمياط والأستاذ عبد العزيز مرشد رئيس مجلس أمناء الشرقية.

وأشاد محافظ الشرقية بالزيارات المتبادلة بين مجلسي أمناء محافظتي الشرقية ودمياط والتي تهدف إلى الإطلاع على التجارب الناجحة في مختلف المنشآت التعليمية ونقل الخبرات بين العاملين والمهتمين بقطاع التربية والتعليم لتعظيم الإستفادة من دور مجلس الأمناء والأباء في تطوير المنظومة التعليمية ، مؤكدًا أن الدولة تولي إهتمامًا كبيرًا في تطوير التعليم وتوفير البيئة المناسبة من خلال التوسع في إقامة مدارس للقضاء على نظام الفترتين ولتقليل الكثافة الطلابية داخل الفصول المدرسية وإعداد برامج لتدريب وتطوير آداء المعلمين، وكذلك الإستفادة من المناهج الحديثة لتقديم تعليم جيد لأبنائنا الطلاب للإنطلاق نحو آفاق التنمية والبناء.

قام محافظ الشرقية بإهداء درع المحافظة لكل من رئيس المجلس الأعلى للأمناء ورئيسي مجلسي أمناء دمياط والشرقية تقديرًا لدورهما في تحسين منظومة التعليم وتقديم كافة أوجه الدعم والمساندة لنجاح العملية التعليمية.

كما قام رئيس مجلس أمناء دمياط بإهداء درع و نسخة من كتاب الله لمحافظ الشرقية تقديرًا لدوره البارز في الإهتمام بتطوير المنظومة التعليمية داخل محافظة الشرقية وتهيئة الأجواء المناسبة لتبادل الزيارات بين مجالس أمناء المحافظات لتفقد المنشآت التعليمية والإطلاع على التجارب الناجحة لتطوير العمل وتحسين مستوى الأداء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق