منوعات

اشتعال حرب الزوجات في القصر الملكي البريطانى بين ماركيل وكايت

هل تشتعل حرب زوجتي أميري بريطانيا الشابين ويليام وهاري لأجل فوز إحدى زوجتين الأخوين بحب الملكة إليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا، هذا ما كشفته الصحف البريطانية في السطور التالية.

ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية، إنه يظهر أن خلافات القصر الملكي بدأت تظهر على السطح، خاصة أجواء من التوتر بين ميجان ماركيل زوجة الأمير هاري مع أخيه ويليام وزوجته كيت ميدلتون، حيث يشعر هاري بحساسية مفرطة لأي انتقاد لزوجته، وذلك أمر متلازم معه منذ صغره ورحيل أمه الأميرة ديانا في حادثٍ غامض، وشعوره بأنه لم يستطع الدفاع عن أمه، وبالتالي فزوجته هي من تعوض ذلك، بإحساسه بضرورة حمايتها.

وشهدت دوقة كامبريدج كايت ميدلتوت زوجة الأخ الأكبر ويليام، فترة مزدحمة من الارتباطات الملكية، بما في ذلك زيارة إلى قبرص الأسبوع الماضي ، لكنها وجدت وقتًا في جدول مواعيدها لزيارة قصر باكنغهام لتكون مع الملكة، بعد غياب ضرتها أو بمعنى أصح زوجة شقيق زوجها ميجان ماركيل التي صارت منافستها الوحيدة في الظهور الجماهيري بعد زواج ماركيل من هاري في شهر مايو الماضي.

وشوهدت كايت (36 عاما) وهي تقود سيارتها بنفسها وهي تلوح للحشود،وكانت الأم لثلاثة أطفال ترتدي سترة كريمية.

وتمت مشاركة اللقطات على موقع إنستجرام، حيث علق أحدهم على مواقع التواصل قائلًا: “كايت ميدلتون تذهب لوحدها إلى القصر، إنها تحصد المعجبين الملكيين . أتسائل عن سبب حضورها، هل ستكون برفقة الملكة ربما في جلسة شاي مع الملكة”.

وتأتي هذه الزيارة بعدما تصاعدت الخلافات مع ميجان، وهو ما يمكن أن يكون لجوء إلى الملكة للحصول على النصيحة لوقف الخلافات بينهما.

في وقت سابق من هذا الشهر بدأت الشائعات تدور حول أن ميجان تظهر صعوبة في التعامل مع الموظفين، ولا تتواصل مع زوجة شقيق زوجها.

ولكن وفقا للمطلعين، فإن الملكة ستقدم الدعم إلى ميجان ماركيل خاصة وأنها حامل وتنتظر طفلها الأول من الأمير هاري.

وقال مصدر لصحيفة صنداي تايمز: “لقد شاهدت الملكة كل شيء ويمكنها تقديم بعض النصائح المفيدة إلى الدوقة في الوقت الراهن”.

Fatal error: Theme at /scripts/gal/galleria.classic.js could not load, check theme path.
Fatal error: Theme CSS could not load

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق