اقتصاد

قبل تنظيم مؤتمرها السنوي.. صدى البلد يشرح مفهوم السعادة الاقتصادية

قال الدكتور إيهاب الدسوقي، رئيس قسم الاقتصاد بإكاديمية السادات للعلوم الإدارية، إن مفهوم السعادة الاقتصادية يتضمن وضع سياسات تلبي احتياجات المواطنين من العيش الكريم.

وأضاف ” الدسوقي” في تصريحات لـ”صدي البلد” أن مؤشرات السعادة تتضمن تحسين مستوي دخل المواطنين و تقديم أفضل الخدمات بما ينعكس علي مستوي صحتهم النفسية علي أسس اجتماعية واقتصادية سليمة، موضحا أن منظمة الأمم المتحدة في تقرير صادر عنها خلال 2012 أدرجت 8مؤشرات للسعادة الاقتصادية سواء علي مستوي المجتمع أو الفرد

وأوضح ” الدسوقي” أن منظمة الأمم المتحدة ادرجت عبر تقاريرها الدورية بشأن السعادة الاقتصادية آليات و أطر التنمية المستدامة والتي ينبغي علي الحكومات أن توفرها لشعوبها ولو بالقدر المسموح به سواء في ايجاد وسائل لتحسين مستوي الخدمات و المعيشة المقدمة لهم بما في ذلك دخول تكفي متطالباتهم لضمان بقاءهم كأعضاء فاعلين بالمجتمع

وذكر دول العالم المتقدم تكفل سبل الحياة الكريم لشعوبها ضمن عمليات الانتقال لأساليب المعيشة المتطورة والتي تتضمن بناء الانسان أولا باعتبارها أحد اركان بناء وتقدم البلدان علي ركائز سلمية تكفل معدلات النمو و الاستدامة المطلوبة.

و أوضح ” الدسوقي” أنه حتي و ان اعتبر البعض تلك الاجراءات بأنها حالمة، لكن اثارة تلك القضايا و الملفات من شأنه تأهيل المجتمع وتوعيته ومن ثم اشراكه في قضايا التنمية وفقا لاستراتيجية الدولة للتنمية المستدامة مصر 2030.

وتنطلق غدا ” الأحد”، فاعليات المؤتمر المؤتمر السنوي الرابع والذي ينظمه قسم الاقتصاد بأكاديمية السادات للعلوم الإدارية برئاسة الدكتور إيهاب الدسوقي، تحت عنوان ” السعادة الاقتصادية مفهوم للتنمية المستدامة” بمقر الأكاديمية بكورنيش المعادي بحضور كل من الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية والدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والإصلاح الإداري، والدكتور خالد عبد الغفار، والدكتور محمد معيط وزير المالية، والدكتور هشام عرفات وزير النقل والمواصلات، والدكتور أحمد جلال وزير المالية الأسبق والدكتور جودة عبد الخالق، وزير التضامن الاجتماعى الأسبق ومحسن عادل، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة.

وقال “الدسوقي” في تصريحات له اليوم، إن المؤتمر يناقش فكرة السعادة الاقتصادية في المجتمع وفقًا لمجموعة من الأبحاث والمؤشرات والجلسات النقاشية بالتزامن مع استراتيجية مصر 2030 للتنمية المستدامة.

وأضاف “الدسوقي” أن المؤتمر يتضمن جلسات مع خبراء الاقتصاد حول المشروعات القومية التي أطلقتها الدولة لتحقيق التنمية المطلوبة للمواطنين وعرض الخطط التنموية على المستوى الإقليمي والعربي ونصيب المواطنين من السعادة الاقتصادية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق