المرأة

بعد تصريحات الرئيس عن السمنة .. كيف نجعل برامج الطهي العصا الذهبية لتوعية المواطنين؟

أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسى، أمس السبت، أن مبادرة “100 مليون صحة” لعلاج فيروس سي والأمراض غير السارية أوضحت أن 25% وزنهم طبيعي والباقين فوق الوزن أو عندهم سمنة أو سمنة مفرطة ومن الممكن أن يتحول هذا إلى أمراض تؤذي الناس، وعبء على أجهزة الجسم، وهذه الأرقام كبيرة وضخمة.

وتعد برامج الطهى من أهم المنصات المرتبطة بتغير الفكر الغذائى وطريقة تناول الطعام .. وفى هذا الإطار قال الدكتور مروان سالم، أخصائي الصيدلة الإكلينيكية والتغذية العلاجية، إن دور قنوات وبرامج الطهى مؤثر وفعال فى المجتمع حيث إن المشاهد عندما يرى طريقة إعداد وجبة لذيذة أو جديدة أو شكلها حلو تفتح شهيته ويرغب فى تجربتها وتناولها فى البيت فى أقرب فرصة بغض النظر عن سعراتها الحرارية وتأثيرها على الصحة والوزن .

وأضاف “مروان” فى تصريحات خاصة لـ “صدى البلد” أن برامج الطهى بمثابة العصا السحرية التى يمكنها تغيير الثقافة الغائية للمصريين حيث إنها تدخل كل البيوت وهى أسهل طريقة تمكن ربة المنزل من إعداد أشهى الأصناف والاستغناء عن الأكل الجاهز وفى نفس الوقت هى فرصة عظيمة لتجديد السفرة بأصناف الطعام الشهية، لذا فعلينا استغلال هذه الوسيلة فى رفع الوعى الناس وعدم الاكتفاء بمعرفة السعرات الحرارية فقط بل تعريف المشاهد بالقيمة الغذائية لكل وجبة والكمية الآمنة المسموح بتناولها منها والمحتوى الكيميائى لها والممنوعين منها ويتم شرح كل هذه الأمور أثناء إعداد الأكلة.

وأشار “مروان” إلى أن بعض برامج الطهى فى السنوات الأخيرة بدأت تتجه نحو الاستعانة بالمتخصصين فى مجال التغذية والتغذية العلاجية لتوضيح الآثار التى تفعلها كل وجبة فى الجسم، فإذا تم تطبيق هذه الفكرة على نطاق اوسع سيكون لها دور كبير فى القضاء على السمنة، مؤكدا أن برامج الطهى كلمتها قوية ومؤثرة فلابد من الاستعانة بها فى هذه المهمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق