محافظات

توقيع اتفاقية الصداقة والتآخي بين بلدية جبيل ومدينة شرم الشيخ

وقعت بلدية جبيل – بيبلوس ومدينة شرم الشيخ في جمهورية مصر العربية اتفاقية “الصداقة والتآخي” بينهما، خلال احتفال أقيم في المبنى البلدي في جبيل، شارك فيه السفير المصري نزار النجاري، عضو “تكتل الجمهورية القوية” النائب زياد الحواط، محافظ جبل لبنان القاضي محمد مكاوي، محافظ مدينة شرم الشيخ اللواء خالد فودة، قائم قام جبيل نتالي مرعي الخوري، رئيس البلدية وسام زعرور وأعضاء المجلس البلدي.

وبدوره ألقى محافظ مدينة شرم الشيخ اللواء خالد فوده كلمة أعرب فيها عن سعادته بتوقيع هذه الاتفاقية مع مدينة جبيل، وقال: “جئنا الى هذه المدينة التي نبادلها كل الحب والمحبة والاحترام والتقدير، واننا من خلال هذه الاتفاقية نسعى لتوطيد أواصر العلاقة والتعاون، خصوصا في المجال السياحي، لاسيما أن مدينة شرم الشيخ هي مدينة سياحية بامتياز، ونرغب في أن تزداد علاقات التعاون بيننا وبين مدينة جبيل”.

ووجه فوده “الدعوة للمحافظ مكاوي ولرئيس البلدية زعرور لزيارة شرم الشيخ من أجل توطيد العلاقات وتفعيل بروتوكول التعاون في المجال الرياضي والسياحي والفني”.

وختم: “نحن نعشق الشعب اللبناني، وله نكهة خاصة خصوصا عندما يزور شرم الشيخ والجو الذي يتركه في قلوبنا وأذهاننا، لذلك كان تصميمنا على توطيد العلاقة مع جبيل، ونحن مستعدون لتوقيع مثل هذه الاتفاقية مع كل المدن اللبنانية”.

بدوره رحب رئيس بلدية جبيل وسام زعرور بالحاضرين، وقال: “ليس جديدا على جبيل إقامة علاقات واتفاقيات مع بلدان خارجية ومدن سياحية وثقافية بامتياز، كمدينة شرم الشيخ، خصوصا أن مدينتنا بيبلوس انتخبت عاصمة السياحة العربية، ونحن مستمرون في عملنا وتواصلنا مع دول العالم لإيصالها الى المرتبة الأولى عالميا”.

وأضاف: “بالأمس وقعنا اتفاقية مع أيانابا، واليوم مع شرم الشيخ، هذه المدن السياحية بامتياز، خصوصا أن تاريخا عريقا يربطنا مع شرم الشيخ، ويربط الجبيليين بمصر حيث كانوا أيام الفينيقيين يصدرون الخشب إليها لبناء السفن والأساطيل، وكانت التجارة ناشطة جدا من مرفأ جبيل إلى مصر”.

وختم: “نحن مستمرون بتوطيد أواصر العلاقة بين بعضنا البعض والسير بها الى الامام لما فيه مصلحة شعبينا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق