المرأة

تعرف على فوائد البصل والثوم في علاج الكحة الجافة

تعتبر الكحة الجافة ” غير المنتجة للمخاط “من المشكلات المؤرقة التي تسبب حالة كبيرة من الانزعاج لمن يصاب بها، من الأطفال أو الكبار.

وقدم الدكتور احمد صبري استشاري السمنة و التغذية العلاجية، بعض العلاجات المنزلية التي يمكن أن تساهم بصورة فعالة في مواجهة تلك المشكلة المزعجة، ومنها ما يلي:

-العسل:

يتسم بخواصه المسكنة، ويعمل على تهدئة الحلق، كما انه يشتمل على خواص مضادة للأكسدة ومضادة للميكروبات، وهو ما يجعله فعالًا للغاية في معالجة التهاب الحلق.

-الكركم:
يتسم بخواصه المضادة للفيروسات والمضادة للبكتيريا.

-الزنجبيل:
يعتبر من المصادر الغنية بالخواص المسكنة، ويهدئ الحكة التي قد تحدث نتيجة الإصابة بالتهاب في الحلق، كما يعتبر مُنظِّف رائع لجهاز الإنسان التنفسي.

-الثوم: 
يحظي بخواص مضادة للبكتيريا، مضادة للفيروسات ومضادة للميكروبات، ويحتوي على مادة “أليسين” المفيدة في تعزيز الجهاز المناعي للجسم.

-الغرغرة بالماء والملح: 
تعالج التهابات الحلق والكحة الجافة.

-البخار:
يساعد على تفكيك قوام المخاط وتهدئة السعال وهو ما يعمل على تحسين الحالة، ويمكن إضافة بعض الزيوت الأساسية للماء للاستفادة من خواصها المضادة للميكروبات والمضادة للالتهابات، وبذلك يتم العمل بشكل مباشر على تهدئة الكحة.

-جذور عشب الخطمي: 
تحظى بفعالية كبرى في علاج الكحة الجافة، بفضل اشتمالها على خواص مضادة للالتهابات، كما أنها تحمي أنسجة الغشاء المخاطي من التعرض لأخطار إضافية.

-الحليب الدافئ: 
يمكن إضافته للعسل الأبيض والاعتماد عليه كوسيلة فعالة في علاج الكحة الجافة.

-الأوريجانو:
يعد واحدًا من أفضل أنواع التوابل لأنه يعمل كطارد للبلغم وهو ما يساعد على التخلص من الكحة الجافة.

-البصل: 
تبين أن استنشاق حبة بصل واحدة أمر يساعد على التخفيف من حدة الكحة الجافة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق