اقتصاد

رئيس هيئة التنمية الصناعية: خطة لتحويل شق الثعبان إلى مدينة عالمية

قال المهندس احمد عبد الرازق رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية ان قطاع الصناعة وخاصة مواد البناء من القطاعات الاقتصادية الهامة التي تساهم بنسبة كبيرة في الناتج القومي للبلاد كما تتيح العديد من فرص العمل حيث توفر صناعة البناء والتشييد في مصر 12% تقريبا من القوى العاملة في الدولة مثنيا على التعاون البناء بين ايطاليا ومصرفي دعم التنمية الاقتصادية والصناعية على جانبي البحر المتوسط.

جاء ذلك خلال كلمة رئيس الهيئة صباح اليوم في افتتاح الندوة التي ينظمها المركز التجاري الايطالي بالقاهرة، بالتعاون مع غرفة صناعة مواد البناء فى اتحاد الصناعات، ومركز تحديث الصناعة، ومركز تكنولوجيا الرخام والجرانيت لعرض خبرات الشركات الايطالية المتخصصة في مجال صناعة الرخام والجرانيت و احدث التكنولوجيات المستخدمة وتقنيات اعادة التدوير الخاصة بها.

وذلك بحضور جيامباولو كانتيني السفير الايطالي بالقاهرة والمهندس احمد طه مدير مركز تحديث الصناعة والدكتورة حنان الحضري مقرر مجلس الصناعة للتكنولوجيا والابتكار والسيد احمد عبد الحميد رئيس غرفة صناعة مواد البناء وفرانشيسكو بانيني رئيس مكتب القاهرة لوكالة التجارة الإيطالية.

وأضاف أنه تم اعداد استراتيجية لصناعة مواد البناء بواسطة مركز تحديث الصناعة بمشاركة اتحاد الصناعات لوضع خريطة طريق واضحة لتلك الصناعة الهامة لا سيما ان مصر تمتلك ثروة محجرية هائلة من الجرانيت في محافظة اسوان والرخام في المنيا والبحر الاحمر وسيناء وتقوم عليها عدة صناعات في العديد من الاماكن في مصر وخاصة منطقة شق الثعبان بالقاهرة والتي تتبنى الوزارة خطة طموح لتطويرها لتكون مدينة عالمية لصناعة الرخام والجرانيت فضلا عن المنيا وأسوان.

وتابع عبد الرازق ان المصانع المسجلة في الهيئة لهذا القطاع تبلغ 500 مصنع تبلغ قيمة انتاجها السنوي 5 مليارات جنيه وتكلفتها الاستثمارية تصل الى 3.4 مليار جنيه يعمل بها حوالي 140 الف عامل.

وحول مؤشرات التنمية الصناعية المستدامة التي حققتها الهيئة 2016، كشف عبد الرازق انه تم افتتاح 3114 مصنعا باجمالي استثمارات 73.7 مليار جنيه يوفر 102 الف عامل.

كما تبنت وزارة الصناعة منهجا جديدا لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة من خلال استهداف انشاء 22 مجمعا صناعيا ضمن مبادرة مصنعك جاهز بالترخيص حتى عام 2020, وتم بالفعل انشاء 3 مجمعات بالسادات وبدر وبورسعيد توفر 501 وحدة صناعية جاهزة، بالاضافة الى المجمعات الصناعية المتخصصة مثل مرغم والروبيكي ومدينة الاثاث بدمياط.

ولفت رئيس الهيئة الى انه في اطار استراتيجية الوزارة لطرح 60 مليون م2 اراض صناعية مرفقة للمستثمرين حتى عام 2020 قامت الهيئة بطرح 30 مليون م2 تساهم في جذب استثمارات صناعية تبلغ 46.2 مليار جنيه وتتيح 131 الف فرصة عمل متوقعة
مضيفا ان الهيئة قامت بتاسيس شركة التنمية الصناعية للعمل في مجال ادارة وتطير المناطق الصناعية المملوكة للدولة بهدف رفع كفائتها وتقديم الخدمات المختلفة لكل منطقة من خدمات لوجيستية وتدريب وتسويق وصيانة بنية تحتية , موضحا ان منطقة شق الثعبان سنكون من ضمن المناطق التي ستديرها الشركة لرفع كفائتها.

واستطرد عبد الرازق انه بالتوازي مع السعي نحو توفير الاراض الصناعية عملت الهيئة على تيسير اجراءات الحصول على التراخيص الصناعية من خلال القانون رقم 15 لسنة 2017 ليختصر مدة استخراج التراخيص بالنسبة للصناعات قليلة المخاطر الى 7 ايام بدلا من 634 يوما , و30 يوما بالنسبة للصناعات عالية المخاطر.

وفي هذا الشأن اعلن رئيس الهيئة عن اصدار نحو 16 الف تصريح ورخصة نشغيل منذ العمل بالقانون فضلا عن اصدار 1500 رخصة بناء.

واشار لإطلاق مشروع خريطة الاستثمار الصناعي والتي تتيح بيانات وافية عن الاستخدامات الصناعية لجميع الاراضي مبنية على تحليل طبقات معلوماتية تشمل مقومات الارض جغرافيا وقطاعيا والموارد والثروات الطبيعية والتعدينية لكل محافظة والبنية الاساسية والتوزيع السكاني وغيرها من البيانات الهامة للمستثمر الصناعي وكذا عرض الفرص الاستثمارية المتاحة طبقا للميزة النسبية لكل محافظة ومنطقة صناعية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق