Uncategorized

وزير الزراعة: خطة عاجلة لتنمية بحيرة السد العالي ومواردها المختلفة

قال الدكتور عزالدين أبوستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي ، إنه سيتم وضع خطة عاجلة لتنمية بحيرة السد العالي ومواردها المختلفة بالتنسيق مع كافة الجهات والهيئات المعنية ، وذلك بهدف تنمية موارد الثروة السمكية والمائية بها.

جاء ذلك خلال زيارته التفقدية لمقر هيئة تنمية بحيرة السد العالي، يرافقه اللواء أحمد إبراهيم محافظ أسوان والدكتورة منى محرز نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، والدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية ووفد من قيادات وزارة الزراعة وهيئاتها المختلفة.

وشدد أبوستيت على أهمية استغلال كافة الموارد المتاحة الاستغلال الأمثل، لتحقيق تتمية مستدامة، وزيادة الإنتاج السمكي .. لافتا إلى أنه سيتم إعادة تشغيل مصنع الأسماك بالبحيرة، بما يحقق قيمة اقتصادية مضافة، فضلا عن استغلال المساحات غير المستغلة في الزراعة بجانب الزراعات الشاطئية .

وتفقد وزير الزراعة ومرافقوه مقر الهيئة والمباني والمعامل والمزارع الخاصة به، كما استمعوا إلى شرح مفصل حول أنشطة الهيئة، والتي استعرضها الدكتور محمد الشحات رئيس هيئة تتمية بحيرة السد العالي .

وأشار رئيس الهيئة إلى أن مساحة المنطقة تبلغ حوالي 67.700 ألف كيلو متر مربع منها حوالي 5 آلاف كم مربع مسطح مائي عبارة عن حوض تخزين البحيرة حتى منسوب 183م بما يعادل مليون وربع المليون فدان .. مشيرا إلى أن المنطقة تتميز أيضا بعدم وجود وديان باستثناء وادي كركر وكلابشة وتوشكى، والتي تنتشر فوق مساحات كبيرة وبمساحات تكاد تكون متوازية.

وأوضح أن مساحة الأراضي الشاطئية التابعة للهيئة ما بين منسوب 182 ومنسوب 174 تقدر بحوالي 150 ألف فدان، وتمتاز هذه المساحات بخصوبة تربتها نظرا لتعرضها للغمر ووجود رواسب عضوية وغير عضوية وتفاعلات بيولوجية بها، مما يزيد من تحسين خواصها الطبيعية والكيميائية، الأمر الذي يؤدي إلى خصوبتها وارتفاع إنتاجها عن مثيلاتها من الأراضي العالية.

وأضاف أن أهم أنواع الأسماك داخل بحيرة ناصر : البلطي النيلي، البلطي الجليلي، الزيللي، الأوريا، فضلا عن الساموس، البياض، الشال، اللبيس، الشلبة، البني، كلب السمك، و الراية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق