عربى ودولى

بعد اعتقاله في تركيا.. أستراليا تسقط الجنسية عن أخطر إرهابي

أعلنت العاصمة الاسترالية كانبيرا، أمس، السبت، إسقاط الجنسية عن جهادي متهم بأنه كان عنصرا بارزا في تنظيم داعش الإرهابي في سوريا، معتقل حاليا في تركيا.

وحسبما ذكرت وكالة “فرانس برس”، يعتبر نيل براكاش، الذي يظهر في أفلام دعائية للتنظيم الإرهابي، هو الأسترالي الثاني عشر الحامل جنسيتين والذي تجرده أستراليا من الجنسية لارتباطه بتنظيمات إرهابية.

وتلاحق براكاش تهمة “الانتماء إلى مجموعة إرهابية مسلحة”، وقد أوقف في أكتوبر 2016 في تركيا عندما قدم إليها من سوريا.

وخلال جلسة استماع في سبتمبر 2017، قال “براكاش” إنه “نادم” على الالتحاق بالتنظيم، مؤكدا أنه هرب منه.

كان براكاش بحسب الحكومة عضوا بارزا في تنظيم “داعش” يقوم بعمليات تجنيد جهاديين وكان ضالعا في مخططات اعتداءات كانت ستستهدف أستراليين.

وفي وقت سابق، طالبت أستراليا بتسليمها براكاش الذي اعتقد في فترة أنه قضى في ضربة جوية أمريكية في شمال العراق في مايو 2016، قبل أن يظهر عند اعتقاله في تركيا.

وأعلن وزير الداخلية الأسترالي بيتر داتون في بيان السبت “يمكنني التأكيد بأن الحكومة الأسترالية أبلغت نيل براكش بأنه لم يعد مواطنا أستراليا بسبب انخراطه في تنظيم داعش”.

وتابع: “إسقاط الجنسية عن حملة جنسيتين ضالعين في أنشطة إرهابية في الخارج عنصر جوهري في الرد الأسترالي على العنف المتطرف والإرهاب الدولي”.

وكان براكاش المعروف بكنية “أبو خالد الكمبودي” والمتحدر من أصول هندية وفيجية وكمبودية، غادر أستراليا عام 2013.

ويذكر أن «براكاش» قد ارتبط بمؤامرة «ملبورن» والتي فشل فيها متشددون في قطع رأس ضابط شرطة العام الماضي، والتي أسفرت عن مقتل المتشدد نعمان حيدر، 18 عاما بعد طعن اثنين من ضباط الشرطة في ملبورن في عام 2014.

بعد اعتقاله في تركيا.. أستراليا تسقط الجنسية عن أخطر إرهابي
بعد اعتقاله في تركيا.. أستراليا تسقط الجنسية عن أخطر إرهابي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق