المرأة

3 خطوات بسيطة تحارب بها السمنة الوراثية

أكدت مدرسة هارفارد للصحة العامة(HSPH) ، إن العوامل الوراثية المرتبطة بالسمنة لا تشكل سوى جزء صغير من المخاطر الكلية.

ومع ذلك ، فإن مركز السيطرة على الأمراض يلاحظ أن التباين في كيفية استجابة الناس للبيئة نفسها يشير إلى أن الجينات تلعب دورًا في تطور السمنة، وفقا لما جاء في موقع “هيلث لاين” الطبي.

ويؤكد الباحثون لحسن الحظ أنه عندما يتعلق الأمر بالبدانة ، نادرًا ما تحدد الوراثة مصير وزنك، في حين أن بعض الناس قد يكونون مهيئين للسمنة وراثيا ، فإن إجراء تغييرات صحية في النظام الغذائي الخاص بك ، ونمط الحياة ، والبيئة يمكن أن يتعارض مع الاستعداد الوراثي.

وهناك العديد من التغييرات في نمط الحياة الصغيرة التي قد تساعد على منع السمنة ، في نفسك وفي عائلتك. والتي يمكنها أن تقلل من خطر السمنة عن طريق اتخاذ هذه الخطوات الثلاث، والتي تم ذكرها على موقع “هيلث لاين” الطبي:

1. المشي بانتظام:
قد تساعد في الحفاظ على وزنك تحت السيطرة بمجرد المشي 30 دقيقة في اليوم ، خمسة أيام في الأسبوع. ووفقًا لجمعية القلب الأمريكية (AHA) ، فإن الأشخاص الذين يصل أوزانهم إلى 150 رطلًا يحرقون 240 سعرًا حراريًا في الساعة عن طريق المشي، لذا حاول المشي لمدة 10 دقائق في الصباح قبل العمل ، و 10 دقائق أثناء استراحة الغداء. ثم ، حاول الانتهاء من يومك مع نزهة لمدة 10 دقائق بعد العشاء. كلما تحركت ، كلما كان أفضل حالًا ، سواء من حيث حرق السعرات الحرارية أو الصحة العامة.

2. اتبع الإرشادات الغذائية:
ويجب ان تبقي الأمر بسيطًا من خلال الالتزام بالمشورة على الموقع إذا كنت تشعر بعدم اليقين بشأن كيفية التحكم في وزنك من خلال النظام الغذائي، وقد تحتاج إلى العمل نحو زيادة تناولك للأطعمة الصحية، حيث يجب ان يشمل كل وجبة لك طبق كبير من الخضروات وبعد كل وجبة تناول طبقا من الفواكه.

3. كيفية السيطرة على الإجهاد وعدد ساعات النوم:
تشير العديد من الدراسات إلى وجود صلة بين الإجهاد والسمنة، حيث استعراض الموقع 14 دراسة نشرت في مجلة أكاديمية التغذية وعلم التغذية، وقد وجدت علاقة قوية بين زيادة التوتر والعادات الغذائية غير الصحية، جنبا إلى جنب مع ارتفاع وزن الجسم، والتعامل مع الإجهاد ليس من السهل دائما، ولكن يمكنك اتخاذ خطوات صغيرة لتشعر بشكل أكبر بالاسترخاء، مثل قضاء الوقت مع العائلة والأصدقاء أو محاولة اليوغا أو التأمل.

علاوة على ذلك ، قد تندهش من مدى شعورك بشكل أفضل عندما تحصل على ليلة نوم جيدة، وقد حددت العديد من الدراسات الحديثة وجود صلة بين قلة النوم والتغيرات الهرمونية التي يمكن أن تؤدي إلى زيادة الوزن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق