محافظات

أجراس المحبة.. الهجان يهنئ أقباط قنا بعيد الميلاد المجيد.. صور

قدم اللواء عبدالحميد الهجان- محافظ قنا، نيابة عن الرئيس عبدالفتاح السيسى، التهنئة لأقباط قنا، بمناسبة عيد الميلاد المجيد وذلك خلال زيارته لدير الملاك ميخائيل بنقادة ومطرانيتىّ الأقباط الأرثوذكس بمدينتىّ نجع حمادى ودشنا، بمرافقة اللواء مجدى القاضى مساعد وزير الداخلية مدير أمن قنا واللواء محمد عويضة مدير المخابرات العامة بالمنطقة الجنوبية والبحر الأحمر والعميد أحمد دنقل- وكيل فرع الأمن الوطنى بقنا وبحضور عدد من أعضاء مجلس النواب وعدد من القيادات الأمنية والتنفيذية والشعبية.

أعرب الهجان، عن سعادته بتواجده بين أخوته من الأقباط لتهنئتهم بعيد الميلاد المجيد، مؤكدًا اعتزازه بالروابط القوية ومشاعر الأخوة والسماحة الدينية لدى الشعب المصري، مشيرًا إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية أعطى رسالة للعالم أجمع في الوحدة الوطنية والسلام بافتتاحه المرحلة الأولى من كاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة في يناير من العام الماضى والتى من المقرر ان يفتتح مرحلتها النهائية مساء اليوم، داعيًا المولى عز وجل أن تكون هذه الأعياد فرصة جديدة لنشر التسامح والمودة بين أبناء الوطن الواحد، لافتًا إلى أن مشاركة الأخوة المسيحيين احتفالاتهم يعد تعبيرًا عن صدق المشاعر التي تميز الشعب المصري الحريص على وحدته وأصالته وتماسكه، مؤكدًا أننا جميعا شعبا وجيشا وقادة يدًا واحدة ضد أي خائن ولن يستطيع أحد أن يفرقنا.

أشار اللواء مجدى القاضى- مدير أمن قنا، إلى أن مديرية الأمن اتخذت كافة التدابير اللازمة لتأمين احتفالات عيد الميلاد المجيد بمختلف الكنائس والأديرة بالمحافظة حيث يتم متابعة كاميرات المراقبة على الأسوار وفى محيط الكنائس على مدار الساعه، مضيفًا بأنه تم التنسيق مع مسئولى الكنائس والأديرة بضرورة تشغيل البوابات الإلكترونية على المداخل والاستعانة بأفراد أمن الكنيسة لتفتيش المترددين واكد ان الضباط وقوات الأمن المعنية بتأمين الإحتفالات على استعداد تام ويقظة كاملة للتعامل مع أي تداعيات أمنية محتملة.

من جانبهم أعرب كل من: الأنبا بيمن أسقف نقاده وقوص والأنبا كيرلس أسقف نجع حمادى والأنبا تكلا أسقف دشنا، عن سعادتهم بزيارة محافظ قنا ومدير الأمن وأعضاء مجلس النواب والقيادات الأمنية والتنفيذية والشعبية لتهنئتهم بعيد الميلاد المجيد، مؤكدين على أن مصر اليوم في عيد وان جميع الشعب المصرى مسلمين وأقباط يصلون من أجل مصر وازدهارها ومن أجل استمرار الوحدة الوطنية والسلام مضيفين أن مصر مذكورة بالقرآن والإنجيل وهى الأرض المقدسة وستظل آمنة على مر الأزمنة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق