المرأة

تعلمي اتيكيت الرد على الأسئلة المحرجة

تقول خبيرة الاتيكيت هبة خليفة، إننا نتعرض احيانا الى مواقف محرجة عند سؤال بعض الاشخاص عن خصوصيتنا وحياتنا الشخصية كالسن أو النقود.

وتضيف: هذه الأسئلة المحرجة التى لا يمكن لأحد أن يجيبك عنها بصراحة.

وتتابع: لا تحرج بعد الآن فأنت بوسعك أن تحرج بطريقة تأديبية من يسألك عن هذين الشيئين أو بمعني آخر أنه (هروب بلباقة) من سؤال لا ترغب في الإجابة عليه.

* السؤال عن السن يكون الرد :
كبير بما يكفي لكي احكم علي الأمور
أو فوق 21 عامًا على سبيل المثال بدون تحديد
أو ذكر سن كبير جدًاً مع الضحك والسكوت.

السؤال عن ثمن شئ.. وتكون الإجابة :
لا أتذكر الثمن.
أو تتظاهر بأنك تحاول تذكر ثمنه لكنك لا تستطيع.
أو الرد بأن “كل شئٍ غالى الآن وأصبحت المعيشة مكلفة .
او دعنا لا نتحدث في النقود حتى لا نصاب بالإحباط” ثم قم بتغيير الموضوع.

وأكدت: انه لن يجرؤ أحد أن يسألك مرة أخرى عن سنك أو أي شئ يتعلق بما تدفعه من نقود.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق