اخبارمصر

الأرصاد تعلن عن موعد انتهاء نوة الفيضة الكبرى وتوضح أسبابها

قال الدكتور إبراهيم عطا، رئيس الإدارة المركزية التحاليل والتنبؤات الجوية، إن مصطلح “نوة الفيضة الكبرى” مرتبط بالمدن الساحلية للبلاد، ويطلق على الموجة غير المستقرة التي تشهدها البلاد خلال الأيام الحالية من رياح وأمطار واضطراب ملاحة بحرية، مشيرا إلى أنها من المقرر أن تنتهي بانتهاء الموجة غير المستقرة.

وأوضح عطا أن نشاط الرياح والأتربة التي تشهدها البلاد مستمر حتى يوم الأربعاء المقبل، وتنشط الرياح الغربية إلى الجنوبية الغربية على جميع الأنحاء، وتكون مثيرة للرمال والأتربة تصل لحد العاصفة على بعض المناطق، ما يؤدي إلى انخفاض الرؤية الأفقية ويزيد من الإحساس ببرودة الطقس ويؤدي إلى اضطراب الملاحة البحرية على البحرين المتوسط والأحمر.

وأضاف أنه من المتوقع أن تشهد البلاد هدوءًا نسبيًا في سرعات الرياح يوم الاثنين، على أن يعاود النشاط مرة أخرى يومي الثلاثاء والأربعاء، ويصاحب ذلك انخفاض ملحوظ في درجات الحرارة على جميع الأنحاء عن المعدل الطبيعي بقيم تتراوح من 3 لـ4 درجات، ليسود طقس بارد على شمال البلاد حتى القاهرة وشمال الصعيد ويكون مائلا للبرودة على جنوب الصعيد نهارا شديد البرودة ليلا.

وأشار إلى تكاثر السحب المنخفضة والمتوسطة على شمال البلاد يصاحبها سقوط الأمطار على السواحل الشمالية ومناطق من الوجه البحري قد تمتد إلى القاهرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق