منوعات

حركة شعبية في أوروبا لإطلاق أسماء النساء على الشوارع

تسمى المدن أحيانا بمعالمها، مثل برج إيفل والكولوسيوم وبوابة براندنبورج، وكذلك الشوارع التي تحمل في كثير من الأحيان أسماء الأبطال الوطنيين من الرجال دون النساء.

وسميت عشرات الشوارع في هنغاريا على اسم بتوفي ساندور، الشاعر الوطني، وكذلك تضم المدن الإيطالية شوارع تحمل أسماء دانتي أو مازيني أو غاريبالدي أو فيردي، بسب ما نشرت صحيفة “إيكونوميست” الأمريكية.

ووسط كل هذا مازالت النساء غائبات بشكل واضح عن أسماء الشوارع في أوروبا، فقد تمت تسمية 31٪ من الشوارع بأسماء الرجال، فقط 2.6٪ بأسماء النساء.

يُعد إخفاء المرأة في أسماء الشوارع في أوروبا مصدرًا للقلق التاريخي، فقد أتيحت الفرصة لسكان بروكسل لتحديد 28 شارعًا جديدًا، وسيتم تسمية شارعين بعد النساء: طبيبة، إيسالا فان ديست، ومخرجة أفلام ، شانتال أكرمان.

وفي الوقت نفسه، قامت مجموعة باريسية بإعادة تسمية الشوارع والميادين بشكل غير رسمي بأسماء الفنانين والمقاومة منهم جوزفين بيكر، وباريس دو بالايس، وكذلك ظهر شارع بيونسي في مكان شارع روكن في أمستردام في أغسطس.

وانضمت بعض الحكومات المحلية إلى القضية، وسمّت La-Ville-aux-Dames ، وهي مدينة في فرنسا، معظم طرقها بأسماء النساء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق