منوعات

قصة خيانة.. 98 ألف أمريكي يتنازلون عن أرضهم لكندا

قدم عدد من المواطنين فى ولاية منيسوتا الأمريكية، مذكرة اعتراض إلى الحكومة الفيدرالية يطالبون فيها بالتخلى عن قطعة أرض بولاية مينيسوتا لصالح كندا، وهو ما يعد عملًا غير مسبوق بأن يطالب أمريكيون بتسليم أرضٍ لبلادهم إلى دولة أخرى، وهو العمل الذي نالوا من أجله نقدًا حادًا وفق شبكة، ايه بي سي الأمريكية.

وجاء في المذكرة، أن هذه المنطقة المعروفة باسم نورث ويست انجل لا تزيد مساحتها عن 123 ميلا وهى محصورة بين مقاطعتي اونتاريو ومانيتوبا الكنديتين، ولا يمكن الوصول إليها من مينيسوتا نفسها إلا بعد رحلة شاقة عبر بحيرة وودز مترامية الأطراف.

ويرى المطالبون، إنها المنطقة الوحيدة فى الولايات المتحدة الواقعة –باستثناء ألاسكا – شمال خط عرض 49.

وتم منح هذه القطعة من الأرض للولايات المتحدة على سبيل الخطأ بسبب خرائط غير دقيقة في معاهدة باريس عام 1783.

ولا يقيم في هذه المنطقة أكثر من 120 مواطنا كلهم كنديون.

ولن تعلق الحكومة الأمريكية على هذه المذكرة لأنها لا تستوفى شرطا مهما وهو 100 ألف توقيع بينما بلغ عدد الموقعين 98 ألفا فقط، وإذا اكتمل الموقعون بوصولهم لـ100 ألف فقد تناقش الحكومة الأمريكية القضية، وجعلها سابقة خطرة في التاريخ الأمريكي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق