منوعات

نسفوا كوبري.. حرب عصابات جديدة تضرب البرازيل

فى أول تحد يواجه الرئيس البرازيلى الجديد جاير بولسونارو، اجتاحت مدينة فورتاليزا عاصمة ولاية سيارا الشمالية وعددا من مدن الولاية موجة من أعمال السطو والنهب والتخريب حيث بدأت عصابات إجرامية السطو على البنوك والمحال التجارية والهجوم على الحافلات والمنشآت العامة، وفق ما ذكرت صحيفة اكسبريس.

ووصل الأمر إلى إضرام النار فى عدد من محطات خدمة السيارات ونسف إحدى قواعد كوبرى علوى.

وقررت الحكومة البرازيلية إرسال وحدات من القوات الخاصة للتصدي لهذه العصابات.

وتجرى تحقيقات لمعرفة أسباب هذه الموجة الجديدة من الجريمة.

ويعتقد أن العصابات تحاول الضغط على حكومة الولاية لتخفيف القيود المفروضة على زملائهم من نزلاء سجونها.

وتشمل القيود منعهم من استخدام الهواتف النقالة وإنهاء الفصل بين النزلاء حسب العصابات التي ينتمون إليها مما يؤدى إلى مواجهات دامية بينهم.

وتعد البرازيل صاحبة ثالث أعلى عدد من نزلاء السجون فى العالم بعد الولايات المتحدة والصين حيث يزيد عدد نزلاء السجون لديها عن 730 ألف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق