اخبارمصر

غادة والي: تأسيس صندوق استثمار خيري مفتوح بالشراكة مع البنوك والشركات

عقد مجلس إدارة بنك ناصر الاجتماعي، اجتماعًا برئاسة غادة والي، وزير التضامن الاجتماعي، ورئيس مجلس إدارة البنك؛ لاعتماد مشروع الموازنة التخطيطية للبنك للعام المالي 2019 / 2020، والذي تم إعداده ليعبر عن التوقعات المستقبلية لنشاط البنك والإنجاز المتوقع للأهداف التي تسعى إدارة البنك لتحقيقها.
وخلال الاجتماع تم استعراض آلية عمل صندوق الاستثمار الخيري والخطوات التي سوف يتخذها البنك للبدء في تأسيس وتحديد الجهات المشاركة حتى الآن، حيث تمت الموافقة على تأسيس صندوق استثمار خيرى مفتوح بالشراكة مع مؤسسات مالية وبنوك وشركات خاصة ووفق أحكام قانون سوق المال يتم استثمار الاموال ليوجه عائدها لرعاية ودعم مؤسسات ذوى الإعاقة، موضحًا أن الصندوق مفتوح أمام جميع المؤسسات والبنوك للمشاركة في الاكتتاب في أسهمه.
وأعلنت “والي”، أن إجمالي مشروع موازنة البنك للعام المالي 2019 / 2020 قدرت بمبلغ 25.3 مليار جنيه مقابل مبلغ 23.3 مليار جنيه ربط العام المالي السابق بنسبة زيادة 8% وتحديد مبلغ 76 مليون جنيه مساعدات نقدية للمستحقين لها ومبلغ 240 مليون جنيه للقروض الاجتماعية الحسنة بدون عائد ومبلغ 8.8 مليار جنيه لمنح تمويلات للمواطنين بنظام العائد البسيط وتشمل جميع التمويلات التي يقدمها البنك لعملائه في مجالات الاسكان وتمويل شراء سيارات والعمليات الاستثمارية وتأثيث شقة الزوجية والعمليات الانتاجية والمساهمة في تأسيس الشركات بما يعود على الاقتصاد القومي والمجتمع بالنفع وتوفير فرص عمل جديدة للشباب .
وأعلنت أنه تقدير الخطة الاستثمارية للبنك للعام المالي 2019 / 2020 بمبلغ 525 مليون جنيه وتشمل مشروعات تطوير مبنى البنك وفروعه لتحسين أداء الخدمات التي يقدمها البنك وذلك في اطار خطة تطوير كافة فروع البنك والتوسع بإنشاء فروع جديدة خلال السنوات الخمس القادمة كما تشمل الخطة الاستثمارية للبنك مشروعات تطوير نظم المعلومات بالبنك فى مجالات البرامج والاجهزة وتحديث الشبكات وانظمة الحماية والدعم الفني وشراء ماكينات صارف.
وصرح الدكتور شريف فاروق النائب الاول لرئيس مجلس الادارة انه تم خلال الاجتماع استعراض مؤشرات ميزانية البنك عن الربع الثاني من العام المالي 2018 / 2019 والتي بلغت 16849 مليون جنيه خلال الفترة بزيادة قدرها 909 مليون جنيه وبلغ صافي ربح البنك 650 مليون جنيه مقابل 533 مليون جنيه بزيادة قدرها 117 مليون جنيه بنسبة تطور 22 % عن الفترة المماثلة من العام المالي الماضي.
وأشار فاروق إلى أنه تم التوسع في المشروعات الاقتصادية القائمة على البعد الاجتماعي مثل مشروع مستورة الممول من (صندوق تحيا مصر) حيث تم تنفيذ اكثر من 8700 مشروع بقيمة 153 مليون جنيه بدون عائد وبشروط ميسرة بمبلغ 247.3 مليون جنيه لعدد 26.368 مستفيد كما بلغت مصارف الزكاة بالبنك مبلغ 293.5 مليون جنيه لعدد 8145.281 مستفيد.
وفى مجال النشاط المصرفي للبنك بلغ إجمالي المنصرف من التمويلات المختلفة التي قدمها البنك لعملائه حتى 31/ 12 / 2018 مبلغ 4.812 مليار جنيه لعدد 93.320 مستفيد منها منح تمويلات اسكان لفئة محدودي الدخل بمبلغ 2.886 مليار جنيه لعدد 53.824 مستفيد وكذلك منح تمويلات استثمارية وتحسين الدخل بمبلغ 1.772 مليار جنيه لعدد 39.012 مستفيد وتمويل عمليات شراء وسائل النقل والانتقال المختلفة بمبلغ 150 مليون جنيه لعدد 401 مستفيد.
وأضاف فاروق أن ودائع العملاء بلغت ارصدتها 6495 مليون جنيه مقابل 5617 مليون جنيه بزيادة قدرها 878 مليون جنيه تقريبا بنسبة تطور 16 % نتيجة لطرح اوعية ادخارية جديدة متنوعة ادت لجذب مزيد من ودائع العملاء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق